عاجل

البابا تواضروس يقدم أجزاء من ملابس شهداء الأقباط فى ليبيا هدية لبابا الڤاتيكان

كتب وجدي نعمان

أهدى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداسة البابا فرنسيس بابا الڤاتيكان، هدية خلال لقائهما، ووفدى الكنيستين فى الاجتماع المشترك الذى عقد صباح اليوم بالڤاتيكان.

كانت هدية البابا تواضروس عبارة عن صندوق خشبى مطعم بصلبان مصممة على الطراز القبطى، يحوي جزءًا من “البدلة البرتقالية” لكل شهيد من الشهداء الـ 21 التى كانوا يرتدونها وقت استشهادهم، مكتوب على كل جزء اسم الشهيد.

ويحوى الصندوق 3 قيود خاصة بثلاثة من الشهداء من القيود الـ 21 التى كانت أيديهم مقيدة بها، وأرفق مع الصندوق (flash memory) تحوي عدة ملفات كالتالي:-

– صور فوتوغرافية لاستقبال رفات الشهداء الـ 21 في مطار القاهرة الدولي يوم 14 مايو عام 2018 .

– صور فوتوغرافية لخطوات تجهيز محتوى الهدية في مزار الشهداء بكاتدرائية شهداء الإيمان في قرية العور، بسمالوط بحضور نيافة الأنبا بفنوتيوس، مطران سمالوط.

– صور فوتوغرافية لتسلم قداسة البابا تواضروس الثانى الصندوق الهدية، من نيافة الأنبا بفنوتيوس.

إلى جانب وثيقة صادرة من إيبارشية سمالوط تثبت ما يحتوي عليه الصندوق.

ووثيقة تسليم الهدية موجهة من قداسة البابا تواضروس الثانى، إلى قداسة البابا فرنسيس، مكتوبة باللغات العربية والإيطالية والإنجليزية والفرنسية.

وجاء نص الوثيقة كالتالي:

شهداء الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية الذين استشهدوا على أرض ليبيا عام 2015 م وعددهم 21 شهيدًا ومحفوظة رفاتهم ومتعلقاتهم في كاتدرائية شهداء الإيمان في قرية العور – إيبارشية سمالوط – محافظة المنيا – مصر، نشهد بهذه الوثيقة أنَّ هذا الصندوق يحوي أجزاء من ملابس الواحد والعشرين شهيدًا (البدلة البرتقاليَّة) مع ثلاثة أربطة التي ربطت أيديهم بها وقت استشهادهم ذبحًا وهم يصلون داعين باسم الرب يسوع كما في فيلم الفيديو الذي سجل هذه اللحظات.

وهذا الصندوق مُقدِّم إلى قداسة البابا فرنسيس، أسقف روما وبابا الكنيسة الكاثوليكية من قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ونيافة الأنبا بفنوتيوس، مطران إيبارشية سمالوط في مُناسبة زيارة الفاتيكان يوم الأربعاء 10 مايو 2023م.

البابا تواضروس يقدم أجزاء من ملابس شهداء الأقباط فى ليبيا هدية لبابا الڤاتيكان

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى