البابا فرنسيس سيغادر المستشفى في أقرب وقت ممكن

38

كتب وجدي نعمان

قال الفاتيكان اليوم الثلاثاء إن البابا فرنسيس يتابع علاجه المقرر والتأهيل بعد خضوعه لعملية جراحية في الأمعاء

قبل نحو عشرة أيام، وسيغادر المستشفى في أقرب وقت ممكن.

وذكرت النشرة الطبية اليومية للفاتيكان حول البابا البالغ عمره 84 عاما، والذي أجريت له جراحة لإزالة جزء من

القولون يوم الرابع من يوليو، أنه التقى بكثير من المرضى خلال إقامته بمستشفى جيميللي، لكنه شعر أنه قريب

بشكل خاص من “طريحي الفراش الذين لا يمكنهم العودة إلى بيوتهم”.

ونشر الفاتيكان بعد ظهر اليوم الثلاثاء خمس صور للبابا أثناء زيارته في وقت سابق اليوم لعنبر الأطفال مرضى

السرطان في نفس الطابق الذي يقع فيه جناحه بالمستشفى.

وتظهر الصور البابا في حالة جيدة وهو يسير دون مساعدة عبر ممر العنبر ويحيي الأطفال وآبائهم والأطباء. وظهر

البابا في صور نُشرت قبل يومين وهو يستخدم كرسيا متحركا خلال زيارته مرضى آخرين.

وقال الفاتيكان أمس الاثنين إن البابا سيمكث في المستشفى بضعة أيام أخرى أكثر من الأيام السبعة التي كان من

المتوقع أصلا أن يمضيها هناك، وذلك “من أجل تحسين العلاج الطبي والتأهيلي”.