البحرية الجزائرية تعزز أسطولها بسفينة حربية تعتبر جوهرة التكنولوجيا

 

كتب وجدي نعمان

قال موقع صحيفة “الخبر” الجزائرية نقلا عن موقع “مينا ديفانس” المختص في الشأن العسكري، إن البحرية الجزائرية ستتسلم قريبا السفينة الحربية “الكاسح 3”.
 
وأوضح الموقع أنه “من المرجح أن يتم تسليم صائد الألغام “الكاسح 3″ إلى البحرية الجزائرية قبل نهاية العام”.
 
وذكر أنه بعد مغادرة ميناء لا سبيتسيا الإيطالي في حملة تجريبية بحرية، من المرجح أن يتم تسليمها إلى البحرية الجزائرية قبل نهاية العام.
 
وذكر أن السفينة التي ستحمل الرقم 503، هي جوهرة التكنولوجيا باعتبارها مبنية بالكامل من الألياف الزجاجية ومدعومة بألياف الكربون والبلسا، لتجنب أي بصمة مغناطيسية.
 
والسفينة الجديدة مخصصة لصيد الألغام تحت الماء، ولديها نوعان من الروبوتات تحت الماء، وهما “Remus” و”Hugin 1000″.
 
وفي 15 ديسمبر 2020، تسلمت الجزائر كاسحة ألغام من الجيل الجديد وهي الثانية من نوعها، في إطار تنفيذ برنامج تحديث وعصرنة الأسطول البحري.
 
وقالت وزارة الدفاع الوطني في بيان حينها أن سفينة “الكاسح 2” موجهة لتأمين حركة ملاحة السفن البحرية وحماية السفن التجارية ضد أخطار الألغام في وقت الحرب أو في وقت الأزمات.
 
ويصنف الجيش الجزائري ضمن أقوى الجيوش في القارة الإفريقية، حسب تصنيف موقع “غلوبال فاير بور” المختص بالشأن العسكري للدول.