حوادث

البدرشين … علاقة آثمة تثمر عن ضحية بريئه

 

كتبت د/ نجلاء كثير

ماذنب طفل حديث الولادة فى إزهاق حياتة ليعيش المذنب ويموت الضحية .

تمكنت وحدة مباحث مركز شرطة البدرشين، من كشف ملابسات واقعة العثور على جثة رضيعة أمام منزل بدائرة المركز.

تعود التفاصيل عندما تلقي العميد حسام لافي مأمور مركز شرطة البدرشين، بلاغاً من عامل يبلغ من العمر، 44 مُقيم بدائرة المركز يفيد بعثوره عقب خروجه من مسكنه على طفلة رضيعة «حديثة الولادة» متوفية أمام أحد المنازل بدائرة المركز.

اعلان

على الفور انتقلت قوة أمنية إلي محل البلاغ، وتبين أن الطفلة المتوفية حديثة الولادة «عمر يوم» بدون ملابس ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية وتم نقلها إلى مستشفى البدرشين العام.

على الفور تم تشكيل فريق بحث بقيادة العقيد محمد عبد الشكور مفتش المباحث، والرائد محمد طبلية رئيس المباحث، والنقباء أحمد فايز، ومحمد رضا، ومحمد هريش، ومحمد جمال معاوني المباحث، تنسيقا مع قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى تحديد والدة الطفلة المتوفاة «إبنة المُبلغ».

عقب تقنين الإجراءات، تم إستهداف والدة الطفلة المذكورة وضبطها، بمواجهتها بما توصلت إليه التحريات أقرت بها وقررت بسابقة خطبتها منذ حوالى 10 أشهر تقريباً من عاطل، يبلغ من العمر 19 عاما، مُقيم بدائرة المركز، وخلال فترة الخطبة قامت بينهم علاقة مما أدى لحملها إلا أنها تكتمت الأمر وقامت بإرتداء ملابس واسعة لإخفاء معالم حملها ومنذ حوالى 4 أشهر تم فسخ الخطبة.

اعلان

أضافت المذكورة أنه بتاريخ أمس وضعت المولودة بغرفتها بمسكن أهليتها دون علمهم حال وقوفها وأثناء ذلك سقطت المولودة وإصطدمت رأسها بالأرض مما أودى بحياتها فقامت بإخفاء جثتها بدولاب غرفتها وقامت بالإتصال بخطيبها السابق للحضور لها والتخلص من الجثة إلا أنه رفض وعقب خروج والدها من مسكنهم قامت بنقل الجثة والتخلص منها بإلقائها بمكان العثور وعقب خروج والدها للعمل صباح اليوم عثر على الجثة وقام بالإبلاغ.

تم إستهداف العاطل خطيبها السابق وضبطه بمواجهته بما جاء بإعترفاتها أيدها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى