البرتغال يحقق فوزا معنويا على نظيره القطرى بثلاثة أهداف دون مقابل

كتب وجدي نعمان

حقق منتخب البرتغال فوزا معنويا على نظيره القطرى، بثلاثة أهداف دون مقابل، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم، السبت، على ملعب “الغارفي”، فى الجولة السابعة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، حيث يواصل المنتخب القطرى مشاركته الاستثنائية فى التصفيات الأوروبية، فى إطار التحضيرات للمونديال الذى سيقام على أرضة وبين جمهوره.

وسجل كريستيانو رونالدو هدف التقدم لصالح المنتخب البرتغالى في الدقيقة 37 من زمن المباراة، ثم أضاف جوزيه فونتي الهدف الثانى في الدقيقة 48 من زمن اللقاء، واختتم أندريه سيلفا الثلاثية فى الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع رونالدو رصيده إلى 181 مباراة دولية مع المنتخب البرتغالى سجل خلالها 112 هدفا منذ عام 2003 حتى الآن، لينفرد بصدارة قائمة اللاعبين الأكثر مشاركة على المستوى الدولى في أوروبا متفوقا على الإسبانى سيرجيو راموس الذى سجل ظهوره في 180 مباراة مع اللاروخا منذ عام 2005 حتى الآن.

وأصبح رونالدو على 5 مباريات فقط من معادلة الرقم القياسى للنجم الكويتى بدر المطوع، الذى يعد الأكثر مشاركة دوليا في تاريخ كرة القدم برصيد 186 مباراة، يليه قائد المنتخب الوطنى السابق أحمد حسن الوصيف برصيد 184 مباراة.

وخاض منتخب البرتغال المباراة بتشكيل يضم كلا من: حراسة المرمى: ديوجو كوستا / خط الدفاع: دييجو دالوت، نونو مينديز، فونتى، دانيلو / خط الوسط: ماثيوس نونيز، ويليام كارفالهو، جواو ماريو / خط الهجوم: أندريا سيلفا، كريستيانو رونالدو، جونزالو جويديس.

ويشارك منتخب قطر فى تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال 2022، وتحديدًا مع منتخبات المجموعة الأولى المؤهلة للمونديال عن القارة العجوز، لكن دون احتساب النقاط أو تأثير على المجموعة، وذلك للإعداد للمعترك العالمى المنتظر العام القادم.

وكانت أول مباريات قطر فى تصفيات أوروبا للمونديال ضد لوكسمبورج وفاز بهدفٍ نظيف، ثم واجه منتخب آذربيجان وفاز عليه بهدفين لهدف، ثم خسر من صربيا برباعية دون رد، وبعدها سقط أمام البرتغال بنتيجة 3-1، وأخيرًا تعادل أمام لوكسمبورج بهدف لكل منهما.

FBSOqOVXoAEq_ba 

FBSOqRiXoAYqIfU 

FBSNcn2XsAYsHgk 

FBSL4DDWQAQ9rw8 

FBSFqSYWEAIFRFb

FBSG4HmXEAQjSeT
FBSG46AWUAIBa-M