أخبار عربية

 البرلمان العربي  يستنكر مسيرات الأعلام واقتحام المسجد الأقصى المبارك ويصفها بالاعتداء السافر

علاء حمدي
أدان البرلمان العربي، مسيرة الأعلام الاستفزازية التي تجوب شوارع القدس واقتحامات
المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى المبارك، معتبرًا ذلك اعتداء سافر على المقدسات
الإسلامية والمسيحية والوضع القائم في المدينة المحتلة، محذرًا من إجراءات كيان
الاحتلال التي تهدف إلى تهويد مدينة القدس، والانتهاكات اليومية التي يقوم بها في
المدينة، والتي هدفها تغيير الطابع الثقافي والتاريخي والحضاري العربي والإسلامي بها.
وأضاف البرلمان العربي، أن كيان الاحتلال الغاشم يستغل عدوانه السافر وحرب الإبادة
الجماعية والتطهير العرقي والتهجير القسري في قطاع غزة للمضي قدما بتهويد المدينة
المقدسة، مشيرا إلى أن “ما أعلنه الوزير المتطرف في حكومة كيان الاحتلال، بن غفير
عن نيته المشاركة في المسيرة ودعواته لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، استفزاز
لمشاعر ملايين المسلمين في العالم واعتداء صارخ على الوصاية الهاشمية في القدس،
محملًا كيان الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار هذه الأفعال الممنهجة والتي
تغذي الصراع الديني وتؤجج المشاعر وتزيد من التوتر والاحتقان القائم في الأراضي
المحتلة، وخلق حالة من عدم الاستقرار والعنف.
وطالب البرلمان العربي، بتفعيل قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة والمجتمع الدولي
ذات الصلة، وضرورة احترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في مدينة القدس، مجددًا
دعوته الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والدول الفاعلة لتحمل مسؤولياتها تجاه مدينة
القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية والوقوف بحزم أمام هذه الانتهاكات والممارسات
ووقفها والتدخل من أجل وضع حد لها.

زر الذهاب إلى الأعلى