البيان الختامى للقمة 41 التى تستضيفها محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية

38

كتب وجدي نعمان

وقع قادة وفود دول مجلس التعاون الخليجى البيان الختامى للقمة 41 التى تستضيفها محافظة العلا بالمملكة العربية

السعودية، منذ قليل.

وكان الأمير محمد بن سلمان، ولى عهد المملكة العربية السعودية، قد أشاد بالدعم الكويتى والأمريكى لتقريب وجهات

النظر بين الدول الخليجية، مشيراً فى بداية كلمته بانطلاق القمة الخليجية 41 بمحافظة العلا بالمملكة، إلى إن القمة

ستركز بشكل رئيسى على رأب الصدع العربى لإنهاء كافة الخلافات.

وألقى بعض قادة دول المجلس كلمات فى الجلسة الافتتاحية ظهرا، ويشارك القادة الخليجيون فى حفل الغداء الذى

سيقيمه خادم الحرمين الشريفين تكريما لهم وللوفود المرافقة لهم.

كما يعقد وزير الخارجية السعودى الأمير فيصل بن فرحان مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الأمين العام لمجلس التعاون

فيصل الحجرف بعد ختام القمة الذى سيعلن فيه البيان الختامي وإعلان العلا.

وتناقش القمة عددا من الملفات الاستراتيجية المهمة، وعلى رأسها سبل تعزيز العمل وتحقيق الوفاق وتحصين البيت الخليجى من الداخل، وتوصف قمة العلا بأنها تعقد بصبغة أكثر شمولية، حيث تجسد مبدأ الوحدة الخليجية وتمثل فرصة للقادة الأعضاء للتداول بخصوص أولويات السياسة المشتركة بين بعضهم بعضا.