التجديد مقال بقلم الكاتبة وفاء عرفه

35

بقلم الكاتبة.. وفاء عرفه..
مقال بعنوان.. التجديد..
التعود و الإستقرار فيه طويلاً دون إعمال العقل أو التجديد، تبعاً لما يطرأ من معطيات جديدة، فلا شئ يستمر مثل ما بدأ فتلك طبيعة الحياة، تلك سنة كونية و التكيف على شئ إلي حد التعود هو فى الحقيقة، ما يجعلنا نؤثر السلامة بل و نخشي كثيراً من إجتياز أى إختلاف، بالآحري نرتعب من فكرة التجديد علي إطلاقها، لأن في ذلك راحة حتي و لو مللنا لفترة نعود سريعاً، نختبئ خشية من التجديد كما لو كان في ذلك مخاطر نحن في غني عنها، الحقيقة إننا نحتاج للتجديد في كل شئ حتي نمر بكل المراحل التي تودئ الي المعرفة الحقيقية، فلولا التجديد ما عرفنا قيمة القديم و مدي صحة محتواه، و هل كان ينقصنا شئ أم لا و ما هو الأفضل لنا و المناسب أكثر، و هل يمكن أن نحيا طويلاً علي نفس الدروب دون ما هو مستحدث، خاصة في ظل السرعة المذهلة للتطور في كل مناحي الحياة..