التحالف العربي إعادة انتشار القوات المشتركة بساحل اليمن الغربي هدفه مواءمة الإستراتيجية العسكرية

كتب وجدي نعمان

أفاد التحالف العربي في اليمن، اليوم الاثنين، بأن إعادة انتشار القوات المشتركة بالساحل الغربي “قرار عسكري لقيادة القوات

المشتركة للتحالف، لمواءمة الاستراتيجية العسكرية في اليمن”.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، إن إعادة انتشار تموضع القوات العسكرية للتحالف

والقوات اليمنية التابعة للحكومة اليمنية بمنطقة العمليات “جاءت ضمن خطط عسكرية من قيادة القوات المشتركة للتحالف

تتناسب مع الاستراتيجية العسكرية لدعم الحكومة اليمنية في معركتها الوطنية على الجبهات كافة”.

وأضاف أن “القوات المشتركة بالساحل الغربي نفذت يوم الخميس الماضي إعادة انتشار وتموضع لقواتها العسكرية بتوجيهات

من قيادة القوات المشتركة للتحالف، وقد اتسمت عملية إعادة التموضع بالانضباطية والمرونة بحسب ما هو مخطط له وبما يتماشى مع الخطط المستقبلية لقوات التحالف”.

وكانت الأمم المتحدة أكدت إخلاء القوات اليمنية المشتركة الموالية للحكومة الشرعية مواقعها في شرق وجنوب الحديدة، محور اتفاق السويد الذي تم التوصل إليه أواخر 2018.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في تحديث بشأن الأوضاع في محافظة الحديدة، نشره على موقعه، إنه “وفقا لتقارير ميدانية، في 12 نوفمبر، أخلت القوات المتحالفة مع الحكومة اليمنية مواقعها حول مدينة الحديدة، بما في ذلك مطاحن البحر الأحمر، ومنطقة الكيلو 16، ومجمع ثابت إخوانه الصناعي، ومطار الحديدة الدولي”​​​.