التربيه السليمه دعاء موسى

51

دعاء موسى
ان تربية الأبناء تربية سليمة هي الشغل الشاغل لكل اب وام خاصة في ظل التطور التكنولوجي حيث يتعامل الأطفال بشكل يومي مع الأجهزة الحديثة ويتعلمون مما يشاهدون ونرى العنف و الجريمة ويتخوف الاباء من تأثر أبنائهم بما يشاهدونه وفقدان برائتهم ويسعى كل اب وام لغرس مكارم الأخلاق والسلوك القويم في أبنائهم ومن هنا عمل علماء النفس و الاجتماع على إيجاد افضل الطرق للمساعدة في تربية الأبناء وقد نتج عن هذه الدراسات والأبحاث ما يعرف اليوم بالتربية الايجابية.

فلسفة التربية الايجابية:
تفترض نظرية التربية الايجابية ان الطفل يولد على الفطرة وان سلوكيات الام والاب هي التي تؤثر في شخصيته ومن هنا كانت فلسفة الحب والود والرعاية والتفاهم هي أساس التربية السليمة.
وهناك عدة طرق للتربية الايجابية لكن المفهوم يبقى هو الأسلوب وان اختلفت الطرق.
ولتصبح اب او ام ايجابي لابد وان تثق بنفسك وان تكون لديك القناعة التامة بأن كل شيئ سيكون بخير ويجب أن تتقبل الأخطاء وتعمل على إصلاحها ولا تبحث دائما عن السلبيات بل ابحث عن الإيجابيات واعمل على تمنيتها كما يحب أن يكون هناك تعاون و اتفاق بين الأبوين على الأسلوب والمنهج المتبع مع الأطفال يجب أن تثق في قدرات طفلك وتدعمه.
فوائد التربية الايجابية :
التربية الايجابية لها فوائد عديدة فعند توفير بيئة إيجابية في النزل فإن طفلك سوف يشعر بالأمان ويزداد اعتداده بنفسه يتعلم التعاطف كما تبنى رابطة قوية بين الطفل والابوين قائمة على الحب والثقة.
ويقول العلماء ان افضل وقت للبدء في التربية الايجابية هو الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل حيث ينمي الطفل قدراته في هذه الفترة ويتعلم الحب والعطاء وينمي قدراته الادراكية والعاطفية وهي مهارات اساسية للتواصل والحياة.
وهناك العديد من المقترحات للتربية الايجابية سوف نستعرض بعضها:
*قدر قيمة اللعب فالملعب هو عمل الأطفال اللعب مهم للأطفال فهو طريقة طبيعية لتعلم الا، فال كما أنه يبني رابط قي بين الطفل وابويه ويقول عمر بن الخطاب لاعب ابنك سبعا وادبه سبعا وصاحبه سبعا.
*تحدث مع طفلك واستمع له.
*من المهم ان تنظر لطفلك وتلمسه بلطف أثناء الحديث معه.
*لا تكن سلبيا مع طفلك امدحه عند الصواب وتحدث معه عندما يخطأ دون انتقاد واترك له فرصة لاصلا الخطأ.
*كن مصدر المعلومات الأول لطفلك شجعه على أن يسأل عن ما يريد معرفته ومن خلال الإجابة بصدق وصراحة سوف تبنى علاقة قوية مع طفلك مبنية على الاحترام والثقة.