التضامن الاجتماعي اهتمام خاص بالأطفال الأولى بالرعاية

متابعة / سماح سعد محمد 

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أن حقوق الطفل هي حقوق إنسانية تستهدف بقاء ونماء الأطفال والاستثمار فيهم منذ ولادتهم وحتى بلوغهم 18 سنة، وذلك من جميع النواحي الصحية والتعليمية والنفسية والوجدانية والثقافية، مع إعطاء اهتمام خاص بالأطفال الأولى بالرعاية، هذا بالإضافة إلى إتاحة جميع الفرص التي يمكن أن تعظم قدراتهم وطاقاتهم وتزيد من حيز مشاركتهم، وتحميهم من جميع أشكال الإهمال والإساءة والتمييز والعنف بكافة أشكاله.

وأضاف وزارة التضامن الاجتماعي، عبر موقعها الالكتروني، أنه يتم إعطاء أولوية خاصة للأطفال وإعلاء المصلحة الفضلى لهم بهدف الارتقاء بهم في كافة مراحلهم العمرية بدءا من الألف يوم الأولى في حياة الطفل، ومروراً بمرحلة الطفولة المبكرة وأهمية الالتحاق بالحضانات، وبما يشمل التربية الايجابية للأطفال وهجر استخدام العنف في تنشئة الأطفال، فضلًا عن رعاية وتنمية أولاد مصر بدور الرعاية وبالأسر الكافلة، والاهتمام بصحة وتكافؤ الفرص التعليمية لأطفال أسر تكافل، والارتقاء بقدرات الأطفال ذوي الإعاقة ودمجهم بالمجتمع.

وأشارت إلى أنه يتم رعاية الموهوبين من الأولى بالرعاية، حتى مرحلة التدريب والتكوين المهني لمن هم في سن التدريب أو العمل والتمكين الاقتصادي لهم، وانتهاءً بإعداد المقبلين على الزواج وعلى تكوين أسرة جديدة، وبمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يوافق 20 نوفمبر تستعرض وزارة التضامن الاجتماعي جهودها لكفالة الحقوق المتكاملة للأطفال.

وأوضحت وزارة التضامن الاجتماعي، أن المرحلة الثانية من مشروع تنمية الطفولة المبكرة ستنطلق فى إبريل من العام المقبل 2022، وستركز المرحلة القادمة على تطوير نظام مميكن للمتابعة والتقييم، وإجراء ربط شبكي بين جميع الحضانات ووزارة التضامن الاجتماعي، وتكثيف حملات التوعية بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة وبأثر إلحاق الأطفال بالحضانات على تحسين نموهم وقدراتهم، بالإضافة إلى توعية الأهالى بسبل التربية الايجابية لأطفالهم.