التعليم العالي والبحث العلمي تعاون بحثي بين بحوث الفلزات وصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ 

كتب .وجدى نعمان

التعليم العالي والبحث العلمي: تعاون بحثي بين بحوث الفلزات وصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ 

 

أكد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية التكامل والتعاون بين المراكز والمعاهد البحثية وكافة المؤسسات والجهات البحثية، بما يعمل على ربط المنتج البحثي بالصناعة، وتوجيه الأبحاث العلمية لخدمة المجتمع، ومواجهة التحديات التى تواجه النمو الاقتصادى، تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة للدولة (رؤية مصر ٢٠٣٠).

 

وفي هذا الإطار، عقد مركز بحوث وتطوير الفلزات اجتماعًا مع صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ؛ لبحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين، بحضور د. إبراهيم غياض القائم بأعمال رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات، د. ماجد غنيمة مدير قطاع الشركات والتسويق بصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ المصري، د. خالد إبراهيم رئيس قسم السباكة بمعهد تكنولوجيا التصنيع، د. حسام أحمد حلفه بقسم الصلب والسبائك الحديدية بمعهد تكنولوجيا الفلزات بالمركز. 

 

وفي بداية الاجتماع، أكد د. إبراهيم غياض حرص إدارة المركز على تسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لخدمة ورعاية أعضاء هيئة البحوث ومعاونيهم، وتطبيق أحدث النظم التكنولوجية والرقمية، ودعمها للمشروعات الإبداعية والابتكارية والذى يأتي ضمن إستراتيجياتها؛ لإعداد وتهيئة البيئة المناسبة واكتشاف قدراتهم وتنمية الجانب الابتكاري والإبداعي لديهم. 

 

كما أكد القائم بعمل رئيس مركز بحوث الفلزات على دعم وجهود الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى؛ لرعاية الموهوبين والنوابغ، مشيدًا بما يقدمه صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ والذى يساهم بدوره فى بناء جيل من الكوادر الشبابية القادرة على الإسهام المبتكر فى استكمال مسيرة التنمية المستدامة للدولة، وهو ما يأتي ضمن إستراتيجية مركز بحوث وتطوير الفلزات الهادفة إلى توفير كافة سبل الدعم ورعاية المبدعين والمبتكرين، وتحويل أفكارهم الابتكارية والبحثية إلى منتجات قابلة للتسويق قادرة على المنافسة العالمية.

 

ومن جانبه، استعرض د. ماجد غنيمة الإجراءات المطلوبة لقيام المركز باستكمال منظومة ريادة الأعمال وخدمة المجتمع، وتشجيع هيئة البحوث على تحويل المخرجات البحثية إلى منتجات صناعية، وتحويلها لشركات يكون لها مردودًا اقتصاديًا على الاقتصاد الوطني وأعضاء هيئة البحوث ومعاونيهم بالمركز.

 

وخلال فعاليات الاجتماع، تم استعراض نشاطات ومخرجات المركز من المشروعات القابلة للتطبيق الفوري، كما شملت الفعاليات جولة تعريفية داخل أقسام المركز المختلفة؛ للتعرف على أنشطته، وقد أشاد د. ماجد غنيمة بالمستوى المتميز الذى يشهده المركز، مشيدًا بمستوى الأقسام والأجهزة الحديثة التي تخدم الصناعة، وعرض سيادته إمكانية إنشاء شركة لتسويق نشاطات المركز والمخرجات البحثية للمعاهد والأقسام المختلفة مثل تركيز الخامات – تكنولوجيا الفلزات – تكنولوجيا التصنيع والمواد المتقدمة.