التعليم تحظر عقد امتحانات للطلاب فى شهر ديسمبر عدا الاختبارات المقررة لطلاب الصف الرابع الابتدائى

كتب وجدي نعمان

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المدارس ملتزمة بأيام الدراسة الفعلية وتوزيع المقررات الدراسية حسب توزيع خريطة العام الدراسى الجديد، مشيرة إلى أن الامتحانات فى الفصل الدراسى الأول تبدأ 15 يناير المقبل، مشيرة إلى أن أخر أيام الدراسة بالفصل الدراسى الأول 13 يناير 2022.
 
وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن شهر ديسمبر لن تعقد فيه اختبارات، ويحظر عقد أى امتحانات عدا اختبارات الصف الرابع الابتدائى والتى تعقد فى نهاية الشهر الجارى وبداية ديسمبر المقبل بعد قرار دمج اختبارات الشهرين أكتوبر ونوفمبر فى شهر واحد استجابة لأولياء الأمور وبسبب تأخر كتب الترم الأول خاصة كتابى العلوم والرياضيات فى مدارس اللغات، موضحة أن الالتزام بالخريطة الزمنية فيما يتعلق بالدراسة والامتحانات يسرى على جميع المدارس.
 
وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن الإدارات هى من تحدد مواعيد عقد امتحانات الفصل الدراسى الأول لصفوف النقل، وتضع جداول الامتحانات حيث تعقد الاختبارات بشكل منفصل بواقع امتحانات لكل مادة، على أن تضع المديريات التعليمية جداول امتحانات طلاب الشهادة الإعدادية حسب طبيعة كل مديرية، كما تضع اللجان الفنية أسئلة الامتحانات لطلاب الشهادة الإعدادية من خلال الموجهين العموم فى المديريات التعليمية كما هو متبع كل عام.
 
وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن الدراسة مستمرة ومنتظمة حتى مواعيد عقد الامتحانات فى يناير المقبل، والوزارة تتابع حضور الطلاب بشكل يومى.
 
فيما قالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن نسبة توريد كتب العلوم والرياضيات للصف الرابع الابتدائى بالمدارس الحكومية الرسمية والخاصة لغات تخطت الـ90%، على أن يتم الانتهاء من التوريدات المطلوبة لجميع المدارس خلال الأيام المقبلة.
 
وأوضحت المصادر أن الوزارة بدأت فى طباعة كتب الفصل الدراسى الثانى، كما تم الانتهاء من توريد أجهزة التابلت الخاصة بطلاب الصف الأول الثانوى، موضحة أن المدارس استقرت والدراسة تسير بشكل طبيعى.
 
وشددت الوزارة على استمرار الدراسة فى الصفوف الأولى وفق الأيام الفعلية، خاصة أن الطلاب فى هذه الصفوف لا يخضعون لامتحانات وانما يتم تقييمهم من خلال استمارة المعلم للتأكد من قياس المهارات الجماعية والفردية، التى تستهدفها المناهج الدراسية، خاص أن المناهج تستهدف تنمية المهارات الحياتية لبنائها فى الطلاب هى مهارة حل المشكلات التى تم تطبيقها فى مادة “المهارات المهنية” لـ الصف الرابع الابتدائى عن طريق وضع خطوات لحل المشكلات، وهى تحديد المشكلة، ثم التفكير فى أكثر من حل، ثم تحديد الإيجابيات والسلبيات، وأخيرًا اختيار الحل الأمثل.
 

وتابعت وزارة التربية والتعليم: كان من الضرورى فى مناهج تعليم 2.0 الانتقال إلى مناهج قائمة على المهارات، وتم تحديد ثلاث أساسيات لبناء هذه المناهج وهي: المهارات الحياتية والقيم الداعمة لهذه المهارات والقضايا التى يواجهها المتعلم محليًا وعالميًا ليكون الخريج متعلم مفكر مبدع، مستمراً فى التعليم ولديه قدرات تنافسية ومؤمن بقيم العمل.