أخبارالسياسة والمقالات

الجماعة الارهابية في زمن الميديا

 

كتبت ليلي ابراهيم

طريقة الجماعة الإرهابية لتجهيزك علشان تغيب بعقلك فمهم دائما يجيدون لعبه تزيف الحقائق ويجيدون لعبة الاعلام و يخليك

تتعاطف مع القاتل وتشتم وتسب وتلعن ف الضحيه ويفتح الباب عشان يتم جرايم مشابهه وانت هتتعاطف بردوا يوهمك ان امال

ماهر مش امال ماهر حتي لو طلعت وحلفت علي المصحف ان هي وان الدوله ساببه ستاتها فريسه بالرغم انها مشكله هي السبب فيها وحلها بتدخل من الدوله يقنعك ان القاضي اللي قتل مراته هرب بمساعدة الدوله عشان مركزه والدوله بتعتم عليه وانت تكرر كلامه وتصدقه ولما يتقبض عليه مانسمعش صوتهم بخليك تصدق ان شكة الدبوس مخدره وبعدها بياخدوا كلاويك وفخادك يبعوهاوانت عندك انيميا وحالتك بالبلا تصدق ان ماني قديس والفاتح الاعظم اللي هيجدد الإسلام تاني وابوه امام مسجد وامه بتبيع سبح وتنناسي صلاح ابن بلدك اكثر من صحح صورة الاسلام عند الغرب يقنعك انك تشجع السنغال ع انها مسلمه وتنسي بلدك وتعاملها انها دوله كافره بتبعد البقر ومقصره ف حقك يوهمك ان مشاريع الدوله للاغنيا فقط بالرغم انها بتخلق فرص عمل وبتساعد ع خفض معدل البطاله زي مابيقنعك ان اللي بيموت ف العمليات الارهابيه المجندين الغلابه والكبار لا واحنا بنشوف رتب وقيادات بتكون ف الصفوف الاولي للشهداء وتنسي ان هو وجماعته سبب الخراب دا كونك تصدق كلامهم وترددوا كدا انت بساعدهم ينجحوافي هدم استقرار الدوله عن طريق ترويج للشائعات ثقوا ف بلدكم وقيادتها الريس ماضيعناش قبل كد عشان يضيعنا حفظ الله الجيش حفظ الله مصر 🇪🇬

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى