أخبار العالم

الجمهوريون يفخخون قانون الموازنة الفدرالية بـ علم المثليين وبايدن سيتحرك

كتب وجدي نعمان

وصف البيت الأبيض إضافة حظر رفع السفارات الأمريكية حول العالم لعلم المثليين، إلى مشروع قانون التمويل الحكومي بـ”المسيء”، مؤكدا أن الرئيس جو بايدن سيعمل على إلغائه.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض في بيان “يعتقد بايدن أنه من غير المناسب إساءة استخدام العملية التي كانت ضرورية لإبقاء عمليات الحكومة مفتوحة، من خلال تضمين هذه السياسة التي تستهدف الأمريكيين من فئة مجتمع الميم”.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن رئيس مجلس النواب الأمريكي، الجمهوري مايك جونسون، روج لحظر رفع علم المثليين على السفارات الامريكية بالعالم باعتباره “فوزا للجمهوريين”، خلال المفاوضات التي أدت إلى صفقة تمويل بقيمة 1.2 تريليون دولار، في وقت مبكر من السبت، مما أدى إلى تجنب إغلاق الوكالات الفدرالية.

ووقع بايدن على مشروع القانون بعد ساعات من تمريره.

وترفع العديد من سفارات الولايات المتحدة حول العالم علم المثليين خلال شهر يونيو من كل عام، وفي 17 مايو وهو اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية ورهاب التحول الجنسي، ورهاب مزدوجي التوجه الجنسي.

وعلى الرغم من أن الحزمة المالية المكونة من 1012 صفحة، والتي تبلغ قيمتها 1.2 تريليون دولار، لا تذكر صراحة حظر رفع أعلام المثليين على سفارات الولايات المتحدة، فإن نصا فيها جاء عن طريق جهود يقودها الجمهوريون، ستؤدي إلى تلك الخطوة.

وجاء في النص وفق ما ذكرت شبكة “إن بي سي” الأمريكية أنه “لا يجوز إلزام أو إنفاق أي من الأموال المخصصة أو التي تم توفيرها بموجب هذا القانون، لرفع أو عرض علم فوق منشأة تابعة لوزارة خارجية الولايات المتحدة”، بخلاف علم الولايات المتحدة، وعلم أسرى الحرب/وزارة الداخلية، وعلم الرهينة”.

وكانت بعض السفارات الأمريكية بدأت في رفع علم المثليين خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، حظر الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، رفعها على سفارات الولايات المتحدة، فيما ألغت إدارة بايدن الحظر بعد وقت قصير من دخولها للبيت الأبيض.

زر الذهاب إلى الأعلى