الجندي: السيسي يسدد فاتورة فساد الماضي.. والدولة تتحمل الجزء الأكبر من تكلفة الخدمات

87

كتب محمد عزت السخاوي

قال المهندس حازم الجندي، مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، إن الرئيس عبدالفتاح

السيسي، تحدث بكل صراحة وشفافية مع الشعب المصري فيما يتعلق بتكلفة المشروعات التي تنفذها

الدولة في مختلف المحافظات خلال السنوات الماضية والفترة الحالية.

 

وأضاف الجندي، في بيان، اليوم، أن مصر نفذت مئات المشروعات خلال السنوات الماضية بتكلفة تجاوزت

عشرات التريليونات من الجنيهات وهي أرقام إنفاق غير مسبوقة ولم تشهدها مصر في تاريخها القديم

والحديث وهو ما يوضح الطفرة الهائلة في حجم الأعمال المنفذة والتي غيرت وجه الحياة في مصر بشكل ملموس لجميع المواطنين.

وأكد مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، أن الدولة لا تطلب من المواطن أن يسدد هذه القروض أو فوائدها ولكنها فقط تريد الوصول إلى تجنب الخسائر الناتجة عن عمليات التشغيل للمشروعات المختلفة وعلى رأسها مشروعات النقل بأنواعها المتعددة وذلك للحفاظ على استمرارية عمل هذه المرافق وعدم خروجها من الخدمة كما حدث من قبل.

وأشار المهندس حازم الجندي، إلى أن الهدف من جميع هذه المشروعات مساعدة المواطنين على تحسين أوضاعهم المعيشية وتحقيق حياة أكثر رفاهية لهم بما يخدم الصالح العام وجميع أفراد المجتمع كل في محافظته ومدينته، مشيرا إلى أن الرئيس حريص على عدم تحميل المواطن أعباء إضافية ولكن الدولة لا يمكنها أن تتحمل الجزء الأكبر في تكاليف الخدمات المقدمة للمواطن طوال الوقت لأن ذلك يعيق جهود التنمية ويؤدي إلى تدمير المشروعات العاملة بمرور الوقت.

وأوضح مساعد رئيس حزب الوفد، أن الرئيس السيسي وحكومة الدكتور مصطفى مدبولي ومن قبله المهندس شريف إسماعيل، تسدد في فاتورة فساد وأخطاء الماضي، ولا يمكن أن تستمر الدولة في نفس المسار خلال السنوات المقبلة.