الجهاد الإسلامي تتوعد إسرائيل في حال اغتيال الأسرى الفارين من سجن جلبوع

كتب وجدي نعمان

توعدت حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية إسرائيل بعواقب وخيمة في حال إقدامها

على اغتيال الأسرى الفلسطينيين الفارين من سجن “جلبوع” الإسرائيلي.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، خالد البطش، إن “أي محاولة لاغتيال أبطال عملية

انتزاع الحرية سيدفع الاحتلال ثمنها غاليا، لذا نحذر الاحتلال من الإقدام على اغتيالهم”.

تجدر الإشارة إلى أن 6 أسرى فلسطينيين تمكنوا فجر اليوم الاثنين من الفرار من سجن

“جلبوع” الإسرائيلي، ورغم تسخير السلطات الإسرائيلية لوحدات أمنية وعسكرية وطائرات مروحية ومسيرة لملاحقتهم لم يتم العثور عليهم حتى الآن.

ويعتقد أن الستة حفروا نفقا استخدموه للفرار من سجن جلبوع، وتم الإبلاغ عن اختفائهم حوالي الساعة 4 صباحا.