الحب مفيد دكتورة فاطمة محمود

40

” ازاي الحب ممكن يفيد؟”

الحب من الكلمات التي تم استهلاكها بشكل خاطيء على مدى عقود

الحب مفهوم يشمل حب النفس وتقديرها، من لا يحب نفسه لن يكون قادرا على الإنتاج والابتكار والازدهار

الحب سبب وضمان لتكوين علاقات صحية بالآخرين، علاقات تتسم بالقبول غير المشروط والتوازن في الأخذ والعطاء
الحب له درجات أسماها وأكثرها صدقا ورقيا هو “حب الله”
يقول الله في كتابه العزيز ” ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله”
في تفسير الطبري يذكر أن الأنداد مقصود بها الأوثان الذين اتخذهم الكفار آلهة من دون الله.
وذهب البعض إلى أنهم سادتهم الذين كانوا يطيعونهم في معصية الله
في زماننا هذا يوجد من أحب ماله كحب الله
من أحب (زوجه، شريكه، صديقه) كحب الله

من أحب (مصلحته، هوى نفسه) كحب الله

واذا سألنا أنفسنا كيف يكون الحب مفيدا

تكون الإجابة:

عندما يكون في مكانه الصحيح

أحب نفسك طالما كان هذا الحب وقودك للنجاح والعمل والازدهار

لكن إحذر من ان يكون حبك لنفسك هو حب لهواها، وسير وراء مطامعها وشطحاتها.

أحب غيرك طالما هو أهل لهذا الحب، وتتمتع معه بعلاقة صحية متوازنة سليمة

لكن إحذر من تعلق مرضي بشخص يستغل حبك ويذيق قلبك مرارة الخذلان

أحب كل عمل يشعرك بالسعادة طالما هو في مرضاة الله ولا تتعدى به على حرية الآخرين

لكن إحذر من حب عمل أو سلوك يضرك أو يضر غيرك (كالتدخين مثلا)

الحب مفيد لكن في مكانه الصحيح

تعلم من تحب ومتى تحب وكيف تحب

الحب شعور يمكن تهذيبه وتوجيهه واستخدامه لتحقيق هدفك واحداث تغيير .

دكتوره فاطمه محمود