الحكومة الإثيوبية الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي تشن هجوما على الجبهة الشرقية

كتب وجدي نعمان

أعلن مكتب الاتصال الحكومي الإثيوبي، أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي، “شنت هجوما على الجبهة الشرقية لقوات الدفاع الاثيوبية في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء”.

وقال المكتب في بيان إن “الجبهة تتجاهل كل بدائل السلام التي قدمتها الحكومة، حيث واصلت الجماعة الإرهابية أعمال استفزازاتها وشنت هجوما اليوم في الساعة الخامسة صباحا على الجبهة الشرقية، لافتا إلى أن “الهجوم والبيان الذي صدر من قيادة الجبهة يشير إلى أنهم كانوا يستعدون لأعمالهم الاستفزازية”.

وشدد على أن “الجبهة خرقت هدنة وقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة مؤخرا لأسباب إنسانية رسميا، وأصدرت بيانا على الفور قالت فيه إنها شنت الهجوم وهو مؤشر واضح على أن الجماعة كانت تستعد للحرب. وهي حاولت مرارا وتكرارا تنفيذ عدة هجمات خلال الأشهر الستة الماضية على طول الجبهات الغربية، وفي مدينة ولقايت ومحيطها”.

وأضاف: “تم صد الجماعة وتكبدت خسائر فادحة، وعلى الرغم من أن هذه المجموعة المتحاربة قامت بمحاولات متكررة في جنوب تغيراي، إلا أن الحكومة أحبطت محاولاتها ومنعت الوضع من أن يصبح أسوأ مع الاعتقاد بأن اتباع طريق السلام سيكون الحل الرئيسي للمشكلة”.