الحكومة الإيطالية تعلق على مكالمة ميلوني مع المخادعين الروسيين

54

كتب وجدي نعمان
أكد سكرتير مجلس الوزراء الإيطالي ألفريدو مونتوفاني، أن رئيسة الوزراء جورجا ميلوني “أدركت فورا” أنها تتحدث مع مخادعين، بعد أن اتصلا بمكتبها منتحلين صفة مسؤولين في الاتحاد الإفريقي.

وجاء ذلك في معرض رد مانتوفانو على سؤال بهذا الصدد من صحيفة “إل فاتو كووتيديانو” الإيطالية، يوم الخميس.

وكان المخادعان الروسيان فلاديمير كوزنيتسوف الملقب بـ “فوفان”، وأليكسي ستولياروف الملقب بـ “ليكسوس”، قد نشرا تسجيلا صوتيا لمكالمتهما مع رئيسة الوزراء الإيطالية، التي استمرت 13 دقيقة.
وتحدث المخادعان عن قضية الهجرة والنزاع في أوكرانيا مع ميلوني، منتحلين صفة مسؤولين رفيعي المستوى في الاتحاد الإفريقي.

وقد أعرب المكتب الصحفي للحكومة الإيطالية عن أسفه لتعرض مكتب المستشارة الدبلوماسية لرئيسة الوزراء للخدعة، ما أتاح للمخادعين الحديث مع ميلوني. وفتحت الحكومة تحقيقا في الحادث، الذي أثار “غضبا” لدى رئيسة الوزراء، حسبما نشرت وسائل الإعلام الإيطالية نقلا عن مصادر قريبة من ميلوني.