الحكومة تستعرض نشاطها الأسبوعى إنفوجراف

كتب وجدي نعمان

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تقريراً شمل إنفوجرافات سلط من خلالها الضوء على الحصاد الأسبوعي لمجلس الوزراء، وذلك خلال الفترة من 5 حتى 11 نوفمبر 2022، والذي تضمن الاجتماعات واللقاءات التي عقدها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى ما قام به من أنشطة.

وجاء في التقرير الاجتماعات التي عقدها السيد رئيس مجلس الوزراء، حيث شارك في اجتماع المائدة المستديرة للتمويل المبتكر للمناخ والتنمية، التي انعقدت برئاسة رئيس فرنسا، ورئيسة وزراء باربادوس، حيث أكد أن الاستجابة العالمية السريعة أمر لا مفر منه لتسريع الوصول إلى وسائل التمويل المبتكر لمعالجة قضايا المناخ الملحة، وذلك بحضور نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، ووزيرتي البيئة، والتعاون الدولي، والمبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص لشئون المناخ، ومدير عام صندوق النقد الدولي، بالإضافة إلى اجتماع مع الشركاء والرعاة الرئيسيين لقمة المناخ COP27، حيث قال إنه من الضروري إظهار الالتزامات وقصص النجاح في تسريع الإجراءات المناخية، لافتاً إلى أن الشركاء والرعاة الرئيسيين لمؤتمر المناخ هم أبرز الشركات والعلامات التجارية المتميزة، وهم مدعوون للمشاركة في تحالف القطاع الخاص لدعم قضايا المناخ، كما تمت المشاركة في اجتماع مائدة مستديرة بعنوان ” تغير المناخ والاستدامة في المجتمعات الهشة”، والذي انعقد برئاسة رئيس وزراء النرويج، ورئيس وزراء باكستان، حيث أكد أن أزمة المناخ ستضر بالسكان الأكثر ضعفًا في العالم أولًا وقبل كل شىء، وذلك بحضور وزيرة البيئة، وسكرتير عام الأمم المتحدة، فضلاً عن اجتماع مع مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”؛ لمناقشة جوانب التعاون بين مصر والمنظمة فيما يتعلق بقطاع الصناعة، وبرنامج الشراكة مع المنظمة، وذلك بحضور وزير التجارة والصناعة، ورئيس جهاز التمثيل التجاري، وممثل المنظمة، ومدير مكتب “اليونيدو” في مصر بالإنابة، وكذلك اجتماع مع المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، ومديرة مقر المنظمة الدولية في فيينا، حيث تم شرح ملفات التعاون الجارية بين مصر ومكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، وخطة العمل التي أعدها المكتب لتنفيذ إعلان شرم الشيخ حول مكافحة الفساد في أوقات الأزمات، وايضاً اجتماع مع أعضاء مجلس إدارة “شركة كوكاكولا هيلينيك للتعبئة Coca Cola HBC”، الشريك الاستراتيجي لشركة “كوكاكولا العالمية”،  على هامش فعاليات قمة المناخ COP27، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لشركة كوكاكولا هيلينيك،  والنائب الأول لرئيس الشركة، ورئيس الاتصالات والاستدامة والشراكات الاستراتيجية بالشركة، ومدير عام شركة “كوكاكولا مصر.

وبشأن الأنشطة التي قام بها رئيس مجلس الوزراء، فبحسب التقرير، تابع سيادته جهود منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة في تلقى ورصد شكاوى المواطنين من مختلف المحافظات والاستجابة لها، وذلك خلال شهر أكتوبر 2022، من خلال تقرير مفصل أعده مدير المنظومة بهذا الشأن، كما قام بتدشين العدد الأول من الإصدارة الجديدة لمجلة “آفاق المناخ”، والتى يأتى إصدارها بمناسبة استضافة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بمدينة شرم الشيخ، وكذلك شهد سيادته مراسم توقيع مذكرة تفاهم بشأن تطوير واستعادة النظام البيئي لبحيرة البردويل وتنمية شبه جزيرة سيناء، وذلك بين هيئة قناة السويس، وشركة “دريدجينج انترناشونال ان في” البلجيكية، وهي إحدى شركات مجموعة”Deme” للأعمال البحرية المتخصصة في أعمال التكريك، وشركة “الكسمار” للملاحة، وذلك على هامش الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ بشرم الشيخ، فضلاً عن افتتاح المنطقة الخضراء مع بدء فعاليات الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، والتي تشهد العديد من الفعاليات والأنشطة على هامش انعقاد المؤتمر، وذلك برفقة عدد من الوزراء، والمسئولين، حيث أوضح أن المساحة المخصصة للمنطقة في هذه القمة أكبر بكثير من أى قمم مناخية سابقة، وأن كل صوت بخلاف الجانب الرسمي سيكون لديه فرصة التواجد بفعالية ضمن هذه المنطقة، بالإضافة إلى المشاركة في منتدى أعمال مصغر لعدد من الشركات البلجيكية؛ وذلك بمقر الجناح البلجيكي بالمنطقة الزرقاء، بحضور رئيس الوزراء البلجيكي، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وممثلي عدد من الشركات البلجيكية، وذلك على هامش فعاليات قمة المناخ، حيث أكد أن الطاقة المتجددة لم تعد رفاهية، بل أمر حتمي بالنسبة للشعوب، 

وتضمنت الأنشطة أيضاً وفقاً للتقرير، افتتاح الجناح المصري بالمنطقة الزرقاء، وذلك خلال فعاليات الدورة الـ 27 لمؤتمر قمة المناخ، وذلك بحضور عدد من الوزراء والمسئولين وممثلي الشركات المحلية والعالمية الراعية للجناح، حيث أعرب عن تطلعه لأن تدعم النقاشات الجادة في هذا الجناح خارطة الطريق التي تلتزم بها مصر لتحقيق التنمية المستدامة والتحول نحو الأخضر، كما شهد افتتاح جناح المياه الذي تنظمه وزارة الموارد المائية والري بالمنطقة الزرقاء، ضمن فعاليات الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، حيث أطلق مبادرة “العمل من أجل التكيف مع المياه والصمود”، داعياً جميع الأطراف لدعمها من خلال الاستثمار فيها ووضعها موضع التنفيذ على المستوى الأفريقي، وكذلك تفقد سيادته جناح المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالمنطقة الخضراء، وما يتم عرضه داخله للتعريف بالمنطقة الاقتصادية بشكل عام وبإمكاناتها في مجال الوقود الأخضر، باعتبارها من أهم الجهات المصرية التي اتخذت خطوات واضحة ضمن استراتيجيتها نحو الوقود الأخضر، في حين شهد سيادته مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للرعاية الصحية، وشركة “استرازينيكا مصر” للصناعات الدوائية، بشأن تعزيز مفهوم المنشآت الصحية الخضراء، وذلك بحضور وزير الصحة والسكان، والرئيس التنفيذي لشركة “استرازينيكا” العالمية، وشهد مراسم توقيع عقد بالأحرف الأولى لإدارة وتشغيل الخط الأول من شبكة القطار الكهربائى السريع “العين السخنة – الإسكندرية – العلمين – مطروح” مع تحالف شركات “دويتشه بان” الألمانية و”السويدى اليكتريك “‏ لمدة 15 سنة قابلة للتجديد لمدة 15 سنة أخرى، وذلك بحضور وزير النقل، وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بالقاهرة، كما شهد مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، واتحاد المستثمرين المكون من شركة (أوراسكوم للإنشاءات ش.م.م)، وشركة “كهربل” منطقة حرة (انجي)، وشركة “تويوتا تسوشو كوربريشن TTC”، وذلك لتنفيذ مشروع إنتاج طاقة كهربائية من طاقة الرياح، وكذلك شهد إطلاق تقرير المناخ والتنمية لجمهورية مصر العربية بالتعاون مع البنك الدولي، حيث قال إن التقرير يسلط الضوء على المخاطر والفرص المناخية لمصر ويقترح خيارات للسياسة بما يتماشى مع استراتيجيات العمل المناخي، وذلك بحضور رئيس مجموعة البنك الدولي، والمدير العام للعمليات بالبنك الدولي، والمدير الإقليمي للبنك الدولي في مصر، ونائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية، ووزيرتي التعاون الدولي، والبيئة.

واستكمالاً للأنشطة التي قام بها السيد رئيس مجلس الوزراء على مدار الأسبوع أورد التقرير، أنه شهد مراسم التوقيع على والإعلان عن عدد من اتفاقيات الشراكة وخطابات النوايا مع مؤسسات التمويل وشركاء التنمية لمشروعات برنامج “نُوَفِّى” و”نُوَفِّى+” للتمويل والاستثمار في المشروعات الخضراء، وذلك بالجناح المصري في المنطقة الزرقاء ضمن فعاليات الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، إلى جانب إلقاء كلمة خلال فعالية توقيع اتفاقيات حشد التمويلات والاستثمارات الموجهة لمشروعات برنامج “نُوَفِّى” و”نُوَفِّى+”، وذلك بالجناح المصري بالمنطقة الزرقاء ضمن فعاليات مؤتمر تغير المناخ، حيث قال إن الدول النامية أو الأقل نموا تنظر إلى هذه القمة باعتبارها اختباراً حقيقياً للمصداقية بشأن تنفيذ التزامات العمل المناخي، فيما شهد سيادته مع رئيس وزراء النرويج مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من الشركة المصرية لنقل الكهرباء، وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، وشركة “سكاتك ايه إس إيه” النرويجية، بشأن تنفيذ مشروع لإنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح، بقدرة 5 جيجاوات، بالإضافة إلى افتتاح فعاليات «يوم التمويل» الذي تنظمه وزارة المالية بالجناح المصري بالمنطقة الزرقاء، ضمن اجتماعات قمة المناخ، حيث أوضح أن التضامن بين جميع الأطراف هو أقصر الطرق وأقلها تكلفة للوصول إلى نجاح الجهود لمواجهة تغير المناخ، وذلك بحضور مدير عام صندوق النقد الدولي، ورئيس مجموعة البنك الدولي، ورئيس البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة، فضلاً عن إلقاء كلمة خلال فعالية الإعلان عن الخطة الاستثمارية للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، حيث قال: “يسعدنا أن نشهد ما ستحققه الشراكة بين الحكومة المصرية والصندوق الأخضر للمناخ (والشركاء) لضمان التنفيذ السليم للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050″، وذلك بحضور وزراء التخطيط، والبيئة، والنقل، والرئيس التنفيذي لصندوق المناخ الأخضر، وعدد من رؤساء الوفود وشركاء التنمية.

يأتي هذا إلى جانب إلقاء كلمة في الجلسة الخاصة بإطلاق المنصة الطوعية لتداول شهادات الكربون، خلال فعاليات اليوم الثالث لقمة المناخ COP27، حيث أشار إلى أن هذه الآلية ستكون أداة مبتكرة يمكن من خلالها إتاحة التمويل للقطاع الخاص وكذلك للحكومة من أجل تمويل وتنفيذ المشروعات المتعلقة بالتغيرات المناخية، وذلك بحضور وزيرتي التخطيط، والبيئة، ورئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، ورئيس البورصة المصرية، والمدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، كما شهد سيادته فعاليات جلسة إطلاق السوق الافريقي الطوعي لشهادات الكربون، حيث أكد أن الحكومة تتعهد بتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لتحقيق مستهدفات سوق الكربون الافريقي الطوعي، وذلك بحضور وزيرتي التخطيط، والبيئة، ورئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، ورئيس البورصة المصرية، وكذلك شهد مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشركة “هانويل” مصر، وذلك بشأن تحقيق التميز التشغيلي الرقمي المستدام للمؤسسات الحكومية المصرية وتحويلها إلى مؤسسات ذكية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة الصديقة للبيئة، فيما شهد مراسم توقيع مذكرة تفاهم بشأن استضافة مصر وتنظيمها لأعمال الدورة العاشرة لقمة المدن الأفريقية عام 2025، بحضور رئيسة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية.

كما شهد سيادته مراسم توقيع “خطاب إلزام” بين وزارة التربية والتعليم، وشركة “ماونتن فيو للاستثمار العقارى” من خلال ذراعها المجتمعى “مؤسسة ماونتن فيو للتنمية”، و”مشروع قوى عاملة مصر”، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بشأن إنشاء مدرسة ماونتن فيو الدولية للتكنولوجيا التطبيقية بموقع يتم تحديده لاحقًاـ وكذلك شهد مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين كل من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واتحاد الصناعات المصرية، والتحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، لإنشاء مجلس الاعمال المصري للاستدامة، وذلك على هامش فعاليات قمة المناخ COP27 المنعقدة حالياً بمدينة شرم الشيخ، وايضا شهد مراسم توقيع اتفاقية الإطار التعاونى بين كل من الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبنك مصر، ومؤسسة السويدى إليكتريك، لتنفيذ مجموعة من الأنشطة المشتركة فى نطاق التعليم والتدريب التقنى والمهني، بجانب حضور عشاء عمل تحت عنوان “نحو مزيد من حلول مناخية أكثر صمودا”، وذلك على هامش فعاليات قمة المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ، والذي نظمته وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واتحاد الصناعات بالتعاون مع اتحاد بنوك مصر، وحضره محافظ البنك المركزي، وعدد من الوزراء.

وبشأن اللقاءات التي عقدها السيد رئيس مجلس الوزراء على مدار الأسبوع، أظهر التقرير لقاء مع ممثلي تحالف بلجيكي للشركات المتخصصة في مجال الطاقة والهيدروجين الأخضر، وذلك على هامش فعاليات اليوم الاول لمؤتمر المناخ، حيث أشار إلى أن مصر لديها فرص واعدة في مجالات الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة، وأن الحكومة مستعدة لتوفير مختلف سبل الدعم لزيادة الاستثمار، بالإضافة إلى لقاء مع رئيس وزراء مملكة بلجيكا، وذلك على هامش قمة المناخ COP27، حيث أشاد بالتعاون القائم مع الشركات البلجيكية في مجال الطاقة النظيفة والهيدروجين الأخضر، فضلاً عن لقاء مع رجل الأعمال والسياسي الأمريكي البارز مايكل بلومبرج، وذلك على هامش مؤتمر المناخ بشرم الشيخ، حيث تمت مناقشة مقترح عقد مؤتمر ترويج للفرص الاستثمارية بمصر في أبريل أو مايو من العام القادم 2023، مع الاستفادة من خبرات مؤسسة بلومبرج في الترويج للحدث واستقطاب كبريات الشركات العالمية لحضور المؤتمر المزمع عقده، إلى جانب لقاء مع القائم بأعمال رئيس وزراء مالي على هامش فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر المناخ COP27، حيث أكد على حرص مصر على تعزيز العلاقات مع دولة مالي ودعم وحدة أراضيها، وكذا دعم مصر للجهود التي تبذلها دولة مالي لمكافحة الإرهاب، والجماعات المتطرفة، وكل أشكال العنف، فضلاً عن لقاء مع رئيس وزراء كرواتيا على هامش فعاليات اليوم الثاني لقمة المناخ، حيث أشار إلى العلاقات السياسية المتميزة بين مصر وكرواتيا على كافة المستويات، حيث يشهد البلدان تنسيقاً جيداً في المحافل الدولية، بالإضافة إلى تمتع البلدين بعلاقات تاريخية ودية.

وشملت اللقاءات أيضاً كما أوضح التقرير، لقاء مع رئيس وزراء الجمهورية اللبنانية على هامش فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر المناخ، حيث أكد على الأهمية البالغة التي توليها مصر للعلاقات التاريخية مع لبنان الشقيق، لا سيما في هذه الأوقات الحرجة التي تمر بها البلاد، مضيفاً أن مصر لن تتوانى عن تقديم كل أوجه الدعم الممكنة للبنان الشقيق، وكذلك لقاء مع نائب رئيس جمهورية إندونيسيا على هامش انعقاد الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، حيث أعرب عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تربطها بإندونيسيا، معرباً عن شكره لنائب الرئيس الإندونيسي لحرصه على المشاركة في اجتماعات الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر المناخ، بجانب لقاء مع رئيس وزراء تشاد ضمن سلسلة لقاءاته على هامش انعقاد الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، حيث أشاد بالعلاقات التاريخية التي تربط بين مصر وتشاد، وأكد على حرص الدولة المصرية على تعزيز وتطوير العلاقات مع الشقيقة تشاد على مختلف المستويات الثنائية والإقليمية، فضلاً عن لقاء مع رئيس مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني “إيكاو”، لبحث سبل التعاون المشترك، وذلك بحضور وزير الطيران المدني، وممثل مصر بالمنظمة، على هامش فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر المناخ، حيث أكد دعم الحكومة المصرية الكامل للإيكاو من أجل أداء عملها، وكذا حرص الحكومة على التعاون الكامل مع كافة أعضاء المنظمة وسكرتاريتها، بالإضافة إلى لقاء مع رئيس وزراء فلسطين على هامش انعقاد الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، حيث أكد أن دعم مصر للقضية الفلسطينية يعد من ثوابت السياسة الخارجية المصرية عبر عقود من الزمن، وسوف تستمر مصر في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في كل المحافل، و لقاء مع رئيس وزراء الفاتيكان على هامش انعقاد الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، حيث أكد على ما يربط مصر والفاتيكان من علاقات ودية منذ تبادل العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين في أربعينيات القرن الماضي، خاصة مع الدور الذي تلعبه مصر في الحوار بين الأديان، بجانب لقاء مع رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، ضمن سلسلة لقاءاته على هامش انعقاد الدورة الـ 27 لمؤتمر المناخ، حيث أشاد بمستوى العلاقات الثنائية الاستثنائية التي تربط مصر والأردن في كافة المجالات، كماعقد سيادته لقاء مع رئيس مجموعة “فورتيسكو” الأسترالية FFI للطاقة، حيث أعرب عن ترحيبه بالمشاورات الجارية بين الشركة ووزارة الكهرباء من أجل التوقيع قريباً على اتفاق إقامة مشروع للشركة الأسترالية في مصر لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وذلك بحضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة FFI، ووفد قيادات الشركة، وكذلك لقاء مع محافظ البنك المركزي على هامش فعاليات قمة المناخ COP27، حيث تم استعراض عدد من الملفات المهمة مثل ملف تمويل مشروعات الاستدامة، وموقف توفير التمويل اللازم لشراء السلع الأساسية.

WhatsApp Image 2022-11-11 at 4.23.38 PMWhatsApp Image 2022-11-11 at 4.23.38 PM

WhatsApp Image 2022-11-11 at 4.23.37 PM (1)

WhatsApp Image 2022-11-11 at 4.23.37 PM