الحياة في مصر القديمة

بقلم : روضه مسعود

تميزت حياة المصريين القدماء اليومية بالنشاط، حيث أنهم كانوا محبين للعمل فكان الأسبوع يتكون من 9أيام وكان اليوم ال 10 هو يوم الراحة.

 

 

ارتبط العمل لديهم بفصول معينة خلال السنة، ففي فصل الفيضان ويسمي بالهيروغليفية “الآخت” وهذا الفصل يبدأ من شهر يناير حتى شهر أكتوبر يتوقف العمل في الحقل، وتتم أعمال أخري مرتبطة بأنشطة الملك الضخمة سواء في بناء الأهرامات أو المعابد.

 

وفي فصل ال “برت” وهو وقت الحرث والبذر، وهو يبدأ عند انحسار المياه في شهر نوفمبر، ثم يأتي فصل الحصاد ويسمي بالهيروغليفية “شمو” ويبدأ هذا الفصل من شهر مارس إلى شهر يونيو، وفيه يعمل المزارعون بحصاد الحبوب قبل أن يبدأ فصل الفيضان مرة أخري.

 

وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الزراعة، حيث أن المصري القديم عرف الزراعة منذ القدم كوسيلة للحصول على طعامه خاصة بعد أن استقر على ضفاف النيل، وتبدأ اول مرحلة من مراحل الزراعة وهي حرث الأرض وبعد إعداد الحقل تبدأ عملية البذر وفي هذه المرحلة يتم نشر البذور في الحقل وبعد الانتهاء من هذه المرحلة تبدأ عملية انزال الحبوب في الأرض، وبعد هذه المرحلة تبدأ مرحلة أخري وهي عملية الحصاد وبعد أن تتم هذه العملية تبدأ عملية نقل المحصول، وبعد هذه العملية يجمع القش في كومة عالية ثم تبدأ تذرية الحبوب وهي محاولة فصل التبن والمواد الأخرى بعيدة عن الحبوب وغالبًا كانت تقوم النساء بهذه العملية وبعدها تغربل الحبوب بالغربال ليتم تنقيتها من أي شوائب، وأخر مرحلة وهي كتابة المحصول وتخزينه.

 

وكانت هناك أنواع مختلفة من المحاصيل إلى جانب الحبوب مثل البصل والخيار والشمام وغيرها من الأنواع التي حرص المصري القديم على زراعتها.

 

كان المصريين القدماء يمارسون في حياتهم اليومية إلى جانب الزراعة، الصيد، والأعمال اليدوية، والدليل على ذلك المناظر الموجودة على جدران المقابر حيث تم تصوير الأنشطة المختلفة من الحياة اليومية مثل الزراعة والصناعة والتجارة.

 

وعرف أيضًا المصري القديم تربية الماشية، وكانت الثيران هي من أهم وأحب الحيوانات المنزلية عند المصريين القدماء، وظهر ذلك بوضوح في المناظر على جدران المقابر.