الخارجية الأمريكية واشنطن فعلت ما لم يفعله أحد لمنع المواجهة في أوكرانيا

كتب وجدي نعمان

زعمت الخارجية الأمريكية في تعليق على انتقادات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الولايات المتحدة “بذلت جهودا أكثر من

أي طرف آخر” لمنع المواجهة في أوكرانيا.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس يوم الثلاثاء، أن واشنطن على علم بكلمة للرئيس الروسي عبر الفيديو

للمشاركين والضيوف في مؤتمر الأمن الدولي العاشر في موسكو.

وقال برايس: “لم تمر تصريحات الرئيس بوتين التي لا أساس لها من الصحة دون أن يلاحظها أحد. وتحديدا لسبب عدم قيام أي

دولة أخرى بما هو أكثر مما قمنا به في الفترة التي سبقت الحرب في أوكرانيا لمحاولة منع وقوعها”.

وكان الرئيس الروسي ذكر أن دول الغرب تحاول الحفاظ على “الهيمنة التي تفلت من بين أيديها”، مؤكدا أن عصر النظام العالمي أحادي القطب يتلاشى ويذهب إلى الماضي.

وقال بوتين إنه “من أجل الحفاظ على هيمنتهم، فإنهم (الدول الغربية) بحاجة إلى الصراعات ولهذا السبب أعدوا مصير لحم المفارم لشعب أوكرانيا، ونفذوا مشروعا مناهضا لروسيا، وغضوا الطرف عن تفشي أيديولوجية النازيين الجدد والمذابح الجماعية ضد سكان دونباس، وضخوا ويواصلون ضخ الأسلحة لنظام كييف، بما في ذلك الأسلحة الثقيلة”.