أخبار العالم

الخارجية الإماراتية تستدعى سفيرة السويد احتجاجا على حرق المصحف

كتب وجدي نعمان

استدعت الخارجية الإماراتية، الخميس، سفيرة السويد لإبلاغها باحتجاج الدولة واستنكارها الشديدين، جاء ذلك ردا على سماح الحكومة السويدية لمتطرفين بحرق نسخة من القرآن الكريم.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية، الخميس، في بيان، إنها “استدعت سفيرة السويد لإبلاغها احتجاج الدولة واستنكارها الشديدين لسماح الحكومة السويدية لمتطرفين بحرق نسخة من القرآن الكريم.

كما أبلغتها أيضا استنكارها من “تهربها من مسؤوليتها الدولية وعدم احترام القيم الاجتماعية في هذا الصدد وتسليمها مذكرة احتجاج“.

كان الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات استنكر الاعتداء على العقيدة الإسلامية، محذرا من تكريس ذلك للكراهية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها قرقاش، الخميس، عبر موقع تويتر، على خلفية إحراق نسخة من المصحف في السويد.

وقال قرقاش إن “الاعتداء السافر والمتكرر على عقيدتنا الإسلامية، بحجة حرية الرأي يكرّس الكراهية والتناحر“.

وأضاف أن “المساس بالمقدسات يعمق المواجهة القيمية والأيديولوجية”، داعيا العالم الغربي إلى ضرورة “إدراك أن منظومته القيمية وتبريره لها لا يمكن فرضه على العالم، ولا بديل عن المعالجة الجماعية للتطرف بعيداً عن المزايدات”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى