أخبار العالم

الخارجية الإيرانية تربط بين هجمات إسرائيل على دمشق وحلب بسوريا وهزيمتها وافتضاح أمرها في غزة

كتب وجدي نعمان

دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، بقوة الغارات التي شنتها إسرائيل فجر اليوم على مناطق في محافظة حلب السورية، وأدت لسقوط قتلى في صفوف الجيش والمدنيين السوريين.

وأعرب كنعاني عن تعاطفه مع سوريا، حكومة وشعبا. 

وقال إن “هذه الهجمات تشكل انتهاكا للقوانين والمواثيق الدولية وخرقا لسيادة سورية ووحدة أراضيها وتهديدا جادا للسلام والأمن الإقليمي والدولي”.

وشدد على ضرورة “اتخاذ الأسرة الدولية ومجلس الأمن الدولي إجراءات رادعة، وجعل الكيان الصهيوني يتحمل المسؤولية”. 

وتابع الناطق باسم الخارجية الإيرانية: “غارات الكيان الصهيوني، جاءت متسقة ومتزامنة مع هجمات شنتها مجموعات إرهابية تنتشر في سوريا. وهذا دليل على دعم إسرائيل لهذه المجموعات والتيارات الإرهابية الموجودة في سوريا”. 

وأكد كنعاني أن “الكيان الصهيوني الغاصب هزم في قطاع غزة وانفضح أمره”.

وقال: “الهجمات الغاشمة على سوريا إنما هي محاولة يائسة وجبانة للتغطية على الأزمة والفشل الذي مني به الكيان أمام الشعب الفلسطيني ومجموعاته المقاومة”. 

زر الذهاب إلى الأعلى