الخارجية الجزائرية دعمنا ثابت لفلسطين ونرفض التدخلات الأجنبية في سوريا وليبيا

كتب وجدي نعمان

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية أن الوزير رمطان لعمامرة توجه إلى العاصمة المصرية

القاهرة للمشاركة في الاجتماع العادي الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وأضافت الوزارة في بيان لها، أن “الجزائر ستدعو إلى اعتماد منهجية عمل عربي مشترك

تعتمد على أسس مستحدثة تحمل أبعادا تستجيب لمتطلبات المرحلة الراهنة”.

وتابعت: “في جدول الأعمال قضايا سياسية ومستجدات القضية الفلسطينية، وتطورات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا واليمن ومكافحة الإرهاب وإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل”.

وأشارت إلى أن “الهدف من مشاركة الجزائر هو تجديد مواقفها الثابتة من القضايا العربية لاسيما دعمها الثابت للقضية الفلسطينية واعتماد الحوار لحل الأزمات في بعض الدول العربية ورفض التدخلات الخارجية”.