الخارجية الفرنسية روسيا جارتنا ويجب الحفاظ على الحوار معها

كتب وجدي نعمان

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في حديث تلفزيوني إن بلاده ملتزمة بالحفاظ على الحوار مع روسيا من أجل

إيجاد سبل للعمل من أجل المصلحة المشتركة.

 وذكر الوزير الفرنسي، ردا على سؤال حول هل تعتبر روسيا “عدوا، أو خصما، أو صديقا، أو حليفا”، أن بلاده “تعتبر روسيا جارة في المقام الأول”.

وأضاف الوزير: “في بعض الأحيان يوجد جيران لا يطاقون ويثيرون الإزعاج، لكنهم جيرانك. لذلك، نحتاج إلى البحث عن طرق للعمل معا من أجل المصالح المشتركة. ونحن بحاجة إلى مواصلة الحوار مع هذا الجار”.

واستذكر لو دريان اجتماع 2 + 2 الذي جمع وزراء دفاع وخارجية روسيا وفرنسا الأسبوع الماضي، واعترف بأنه “لم يسر بشكل جيد”.

وقال: “ومع ذلك، حدث اللقاء. نحن بحاجة إلى البقاء على طريق الحوار، والتحدث بصراحة مع بعضنا البعض. وأشرنا إلى أنه في الموضوعات التي تلتقي وجهات نظرنا، يمكننا المضي قدما. وهذا صحيح بالنسبة للوضع في القوقاز وينطبق على كذلك على إيران”.

وتابع لو دريان: “روسيا دولة كبيرة، وفي بعض الأحيان لدينا مصالح سياسية مشتركة، وهناك مصالح اقتصادية يجب الحفاظ عليها، لأنها في مصلحتنا. وأما في المواضيع الأخرى يجب أن نتحدث بصراحة”