أخبارالسياسة والمقالات

الدخل والاسعار

كتبت /هاله عرفه

أن مايحدث الان في الاسواق فاق كل الحدود .

سياده الرئيس ياطلب تواجد السلع بسعر مخفض للشعب ويحاول يجعل الناس تحيا حياه كريمه ادميه ولكن سياده الرئيس الامر اصبح فوق الاحتمال و طاقه الفئه المتوسطه و الفوق متوسطه وصعبه علي الفئه المعدومة لسنا ضد البناء والتعمير والطرق ولا ما يحدث في مصر فما بني ونفذ في السنوات الماضيه فخر لكل مصري .

ولكن عندما نجد أن الدخل لا يتناسب مع الغلاء فكيف نحيا حياه كريمه ادميه فيها أمن واستقرار الامر اصبح في خطر لان الأعداء أصبحت تظهر في رداء التقوي والطيبه وعمليه غسل العقول والتحريض علي الدوله .

سياده الرئيس نحن نعلم أن سيادتكم قولت قبل مسك الحكم أن الجميع سوف يتعب ويجب أن يتحمل ويعمل ويكون قدر المسؤوليه ولكن هناك بعض ماحدث أضر بالشعب الذي هو مغلوب على أمره الذي اختار سيادتكم لانك بالنسبه لهم طوق النجاة والأمن والأمان والاستقرار للوطن ولكن مع الأسف الحكومه تعمل ضد سيادتكم وأصبح كل شئ صعب علينا من كهربا ومياه وغاز ومواصلات وتعليم واكل وشرب الدخل أصبح لا يكفي العيش مع بطاطس أو طعميه او فول أو حتي عدس حتي الأسماك أصبحت اسعرها غاليه يعني قطعنا اللحوم والدواجن والأسماك والبيض وحتي الزيت أصبح صعب شراءه البيت الذي كان يحمر البطاطس ويسد جوع أسرته أصبح محرج عليه قلي البطاطس الكشري الاكله الشعبيه أصبحت مكلفه وفوق طاقه البسطاء حتي الفول أصبح اكل الأغنياء وليس البسطاء ونحن اصبحنا نجد الغش والطمع والسرقه في كل مكان حتي التموين الذي يعتمد عليه البسطاء أصبح لا يكفي نصف الشهر كما أن الأسعار ارتفعت قيمتها ونريد نعلم أن وزاره التموين واين الغرفه التجاريه واين مباحث التموين واين الرقابه على الأسواق من كل هذا .

انتشار القتل والسرقه والخطف والطلاق بسبب غلاء المعيشة والاسعار أن لعنه صندوق النقد الدولي أصابت الشعب اجمع تعويم الجنيه أفقر الشعب من معه المال يعيش علي جثث البسطاء والفقراء والمحتاجين.

نحن ثقتنا في سيادتكم كبيره ونعلم أن سيادتكم لا تحب الظلم ولهذا نناشد سيادتكم برفع العناء عن الشعب الذي احبك واختارك و حاسب كل من احتكار سلعه أو استغل منصبه أو تهرب من الضرائب او يكسب من وراء منصبه فإن مصر اغني بلاد العالم وخزائن الأرض بها فأين يذهب خيرها و من الذي وراءه

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى