الدفاع الروسية تؤكد استهدف دورية لقواتها في سوريا بعبوة ناسفة

30

أكدت وزارة الدفاع الروسية وقوع انفجار

لعبوة ناسفة يدوية الصنع فى مسار تحركات وحدة تابعة لشرطتها العسكرية فى محافظة

درعا جنوب سوريا، بحسب “روسيا اليوم”.

وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة

الأطراف المتناحرة فى سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحرى ألكسندر

غرينكيفيتش، فى بيان صحفي: “وقع انفجار لعبوة ناسفة مجهولة يدوية الصنع يوم 12

نوفمبر، خلال دورية للشرطة العسكرية الروسية رفقة وحدات من أجهزة الأمن السورية من بلدة إزرع إلى بلدة سهوة القمح

فى محافظة درعا، فى مسار القافلة بمنطقة بلدة المسيفرة”.

وأشار غرينكيفيتش إلى أن الحادث أدى إلى

إلحاق أضرار غير ملموسة بعربة مصفحة

روسية من نوع “تيغر”، فيما شدد على عدم وجود أى إصابات بين العسكريين الروس.

ولفت إلى أن كل العسكريين عادوا مع

المعدات إلى مركز المرابطة، مضيفا أن قيادة مجموعة القوات الروسية فى سوريا فتحت

تحقيقا فى الحادث بالتعاون مع الأجهزة السورية المعنية.

وفى وقت سابق من اليوم أفاد ناشطون سوريون بانفجار عبوة ناسفة استهدف دورية

روسية على أطراف بلدة المسيفرة جنوبى الكرك الشرقى فى درعا.

وأشار النشطاء إلى أن الانفجار جاء بعد ساعات من تنفيذ قوات الفرقة الرابعة فى

الجيش السورى عمليات مداهمة فى الكرك الشرقى بحثا عن مطلوبين، بموجب الاتفاق

الذى تم التوصل إليه مع وجهاء البلدة بوساطة الفيلق الخامس المدعوم من روسيا.