الدكتور سويلم يختتم فعاليات “جناح المياه” ضمن مؤتمر المناخ COP27

كتب .وجدى نعمان

بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري:

 

 الدكتور سويلم يختتم فعاليات “جناح المياه” ضمن مؤتمر المناخ COP27

 

الدكتور سويلم :

– أتوجه بالتحية لجميع المشاركين فى تنظيم “جناح المياه” سواء من مصر أو من الشركاء الدوليين

– سعيد بما رصدته من مناقشة قضايا المياه بالعديد من الأجنحة سواء بالمنطقة الزرقاء أو المنطقة الخضراء بمؤتمر المناخ

– المياه تستحق أن توضع فى قلب العمل المناخى العالمى وهو ما سعت له مصر وشركائها بنجاح خلال الشهور الماضية

– هذه الجهود أثمرت عن تنظيم جناح المياه ويوم المياه الذى عقد لأول مرة فى تاريخ مؤتمرات المناخ 

– إطلاق مبادرة دولية للتكيف بقطاع المياه والتى لاقت دعما كبيرا من مختلف الحكومات والمنظمات الدولية

– مسار العمل بدأ بعقد أسبوع القاهرة الخامس للمياه بمشاركة الآلاف من المتخصصين فى مجال المياه

– رؤية وتوصيات الدول والمنظمات التى تشكلت خلال فعاليات المياه بمؤتمر المناخ سيتم رفعها لمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة

– ما تحقق خلال مؤتمر المناخ ليس سوى البداية ونتعاون مع دولة الامارات للتأكيد على مواصلة إبراز قضايا المياه والمناخ خلال مؤتمر المناخ القادم COP28

 

اختتم السيد الأستاذ الدكتور/ هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى صباح اليوم فعاليات “جناح المياه” المنعقد ضمن مؤتمر المناخ COP27 .

 

وتوجه الدكتور سويلم بالتحية لجميع المشاركين فى تنظيم “جناح المياه” سواء من مصر أو من الشركاء الدوليين.

 

وأشار سيادته الى أن المياه تستحق أن توضع فى قلب العمل المناخى العالمى وهو ما سعت له مصر وشركائها بنجاح خلال الشهور الماضية بالشكل الذى أثمر عن تنظيم جناح المياه ويوم المياه الذى عقد لاول مرة فى تاريخ مؤتمرات المناخ والذى تم خلاله اطلاق مبادرة دولية للتكيف بقطاع المياه والتى لاقت دعما كبيرا من مختلف الحكومات والمنظمات الدولية.

 

وأشار الدكتور سويلم لمسار العمل خلال الفترة الماضية والذى بدأ بعقد أسبوع القاهرة الخامس للمياه تحت عنوان “المياه فى قلب العمل المناخى” بمشاركة الآلاف من المتخصصين فى مجال المياه والذى تم خلاله إطلاق “وثيقة إعلان القاهرة” ، وصولا لفعاليات المياه ضمن مؤتمر المناخ والتى تم خلالها مناقشة توصيات اسبوع القاهرة للمياه ، مضيفا ان رؤية وتوصيات الدول والمنظمات التى تشكلت خلال فعاليات المياه بمؤتمر المناخ سيتم رفعها لمؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة والمقرر عقده في مارس ٢٠٣٣ .

 

وأعرب الدكتور سويلم عن سعادته بما رصده من مناقشة قضايا المياه بالعديد من الاجنحة سواء بالمنطقة الزرقاء او المنطقة الخضراء بمؤتمر المناخ.

 

وأضاف سيادته أن ما تحقق خلال مؤتمر المناخ COP27 ليس سوى البداية نحو إعطاء الأولوية لقضايا المياه ، مؤكدا على أهمية مواصلة التعاون بين مختلف الدول والمنظمات للعمل على وضع المياه في قلب العمل المناخى العالمى ، مشيرا الى التعاون القائم بين مصر ودولة الامارات العربية الشقيقة للتأكيد على الاستمرار فى إبراز قضايا المياه وعلاقتها بالمناخ على المستوى العالمى خلال فعاليات مؤتمر المناخ القادم COP28 والمزمع عقده بالإمارات العام القادم .