الدكتور محمد سعفان مشروع التمكين الاقتصادي لمشكاة نور رائع ويخدم جميع طوائف المجتمع

نشوي شطا
تفقد وزير القوي العاملة الدكتور محمد سعفان ومحافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، مشروع “كامب مشكاة نور”، بحضور
الدكتورة نور الهدي الجمال رئيس مجلس أمناء مؤسسة مشكاة نور للعلم والتنوير وبحضور نائب محافظ بورسعيد المهندس
عمرو عثمان، واللواء يوسف الشاهد سكرتير عام محافظة بورسعيد، وذلك بنطاق حي الزهور بمحافظة بورسعيد.
أشاد الدكتور محمد سعفان بمشروع “الكامب لمؤسسة مشكاة نور” بإعتباره تجسيداً فعليا لمشروع التمكين الإقتصادي، والذي
يضم، خمس مجالات إقتصادية ويحقق الخمسة مجالات، أضافت إليه مؤسسة مشكاة نور من خلال مشروع التمكين الإقتصادي
المجال السادس وهو الأدب يتبني تحقيق التسويق لكل من يعمل بالمجال الثقافي من أدباء وشعراء وفنانين وروائين.
وأوضحت الدكتورة نور الهدي الجمال، مشروع التمكين الإقتصادي المتمثل فى مشروع “الكامب” بجميع محاوره وينقسم إلي
المجال الرقمي (التصميم و البرمجة و إعداد مهندسين)، وتقوم على تنفيذه مؤسسة مشكاة نور، والمحور الآخر الحرف وتقوم بتنفيذه المؤسسة بالشراكة مع القوي العاملة، والمحور الثالث المهنية وتقوم على تنفيذه القوى العاملة والمؤسسة، والمحور الرابع الفنيين وتضم العمال المؤهلة للعمل بالمصانع والتوظيف تقوم بتنفيذة القوى العاملة والموسسة، والمحور الخامس ويضم المشروعات وتقوم على تنفيذه مشكاة نور، وأضافت المؤسسة إلى المشروع المحور السادس الأدب ويضم كافة الأدباء، ويتضمن كل من لديه موهبة وأصحاب الحرف الفنية مثل الكتابة والشعر والأدب وكتابة الأغاني والموسيقى، لضمان توفير دخل ثابت لهم.

وأضافت “الجمال” أن مشروع التمكين الاقتصادي يدور حول التحول الرقمي والبرمجة والتدريب على اللغات وإعداد محاسب متمكن وأعمال صيانة الريسيفر وصيانة الهواتف المحمولة، وريادة الأعمال والمحاسبه المحترفة و الموازنة التخطيطية وتسويق المشروعات الصغيره.