الدمار في ضريح أحمد شاه مسعود في بنجشير بعد وقوعه في يد طالبان بالفيديو

كتب وجدي نعمان

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر حجم الدمار الذي لحق

بضريح القيادي الأفغاني أحمد شاه مسعود في ولاية بنجشير، بعد إعلان حركة “طالبان”

السيطرة عليها.

وتؤكد هذه اللقطات أن الضريح (الذي يعد من أبرز المواقع الرمزية في بنجشير) تعرض

للتدنيس، ما أسفر عن تحطيم بلاطته وانفصال قطعة كبيرة عنه.

وسبق أن أفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية بأن عناصر “طالبان” حطموا الضريح، على

الرغم من وعود الحركة بعدم إلحاق أي ضرر به وحمايته.

وتمكن أحمد شاه مسعود (المعروف بـ”أسد بنجشير”) الذي اغتيل عام 2001 على مدى

سنوات من التصدي لمحاولات القوات السوفيتية ثم “طالبان” الاستيلاء على وادي بنجشير.

وسيطرت “طالبان” على الضريح الأسبوع الماضي ضمن إطار حملة عسكرية أطلقتها ضد “جبهة المقاومة الوطنية” بقيادة أحمد مسعود، نجل أحمد شاه مسعود، للسيطرة على بنجشير التي كانت آخر ولاية لم تسقط حتى ذلك الحين في قبضة الحركة.