الدولى الافريقي لحماية حقوق الإنسان والطفل …يساند الطفلة أماني ويطالب بتوقيع أقصى عقوبة

115

كتبت/سالى ميخائيل 

بأسم المتحدث الرسمى الاعلامي للإتحاد الدولى الافريقي لحماية حقوق الإنسان والطفل العربي ..ا/ سالى ميخائيل و
د/ سفير ميشيل وجيه ممثل عام دول أفريقيا
و رئيس الاتحاد د /عبد و عبد الكريم
حيث انه فى واقعة تجردت فيها أسرة بمحافظة الجيزة من مشاعر الإنسانية، حيث قام الزوج شرطى سابق والزوجة مغربية الجنسية بتعذيب طفلة تبلغ من العمر 9سنوات، حيث قاموا بحرقها وتعذيبها وإطفاء السجائر بمناطق حساسة بجسدهاوقص شعرها وقطع اذنها اليمنى واليسرى بألة حادة اثناء خدمتها لهم.
حيث أقدمت والدة الطفلة المطلقة بعد إنجابها 4بنات على إرسال نجلتها للعمل عند اسرة بالجيزة بدون علم والدها الذى يقوم بارسال نفقتها الخاصة بهم، وعقب علم والدها قام بتحويل نجلته الى مستشفى طنطا بعد تدهور حالتها الصحية مطالبا السلطات المصرية والقضائية بالتحقيق فى الواقعة وتقديم الجناه لمحاكمة عادلة.
جريمة بشعة ينفرها المجتمع وتؤلم القلوب
تحمل كل معانى القسوة والكراهية وإنعدامالرحمة ولا الإنسانية وهى جريمة تعذيب وشروع فى قتل وعاهة مستديمة التى تسبب فيها راجل وامرأة للطفلة امانى التى لم تبلغ من العمر تسع سنوات والمقيمة بالقنطرة البيضاء شارع مبارك
ألقت مباحث قسم أول شرطة كفرالشيخ، اليوم الثلاثاء، القبض على ضابط شرطة سابق ، لاتهامه وزوجته المغربية بتعذيب طفلة، كانت تعمل في منزلهما، ما أدى إلى إصابتها بحروق وتشوهات بالوجه.
تلقى اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد أشرف النويشي، مأمور قسم أول شرطة كفر الشيخ، بتلقيه بلاغًا من المدعو “إبراهيم.ف.ع” 47 سنة – فلاح يقيم بمركز سيدي سالم، يتهم فيه المدعو “كمال الدين.م.خ” 40 سنة، ضابط شرطة سابق، يقيم بمحافظة الجيزة، وزوجته مغربية الجنسية، وتدعى ماريا، بتعذيب ابنته “أمنية” 9 سنوات.
بأسم الاتحاد الدولي الافريقي لحماية حقوق الإنسان والطفل العربي :
نطالب بالقصاص من الأم التى تناذلت عن صغيرتها مقابل المال لتخدم بالبيوت!وهى من تحتاج لرعاية
القصاص من الزوج والزوجه المعتدين على الطفلة بوحشية وتوقيع أقصي عقوبه عليهم؟
التعويض المدنى والقانونى للطفلة أمانى واتخاذ إجراءات العلاج الأزمة من علاج الحروق وتجميل وعلاج نفسي وتأهيلي
والقصاص العادل اولا واخيرا حتى تهدأ صدورنا.
وبأسم الاتحاد الدولى الافريقي لحماية حقوق الإنسان والطفل نطالب بتشديد القانون الذي يخص الاعتداءات علي الطفولة وايضا علي المواد التى تجرم عمالة الأطفال
ويجب أن يتم القصاص في ميدان عام على مثل الحالات لتكون عبرة واعتبار للقضاء على هذه الجريمة الوحشية
يطالب الإتحاد إعادة النظر في قوانين الطفل وجرائم التعدى على الاطفال والتعذيب