أخبار مصر

الرئاسة فى أسبوع

كتب وجدي نعمان

شهد الأسبوع المنقضي، العديد من الفعاليات والتوجيهات والقرارات المهمة علي المستوي الرئاسي، حيث شهد قصر الاتحادية اجتماعات للرئيس عبد الفتاح السيسى مع كبار المسئولين بالدولة لمتابعة الملفات ذات الصلة بمختلف المشروعات.

ووجه الرئيس السيسى بالاستمرار فى توسيع نطاق جهود تطوير المناطق غير المخططة لتوفير حياة كريمة وآمنة لسكان هذه المناطق وتغيير واقعهم إلى الأفضل والارتقاء ‏بمستوى كافة الخدمات المقدمة لهم،

كما استعرض الرئيس السيسى الموقف التنفيذي الحالي بشأن جهود ترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة سيدنا الحسين، والسيدة نفيسة، والسيدة زينب، حيث أكد الرئيس السيسى على أن يتم تطوير هذه الأضرحة بشكل متكامل يشمل الصالات الداخلية بالمساجد وما بها من زخارف معمارية، وعلى نحو يتناغم مع الطابع التاريخي والروحاني للأضرحة والمقامات، وذلك جنباً إلى جنب مع تطوير الخدمات والمرافق المحيطة بمواقع الأضرحة، بما في ذلك الطرق والميادين والمداخل المؤدية لها.

>>قرارات جمهورية

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 597 لسنة 2021 بتشكيل مجلس أمناء هيئة المتحف المصري الكبير، برئاسته، وعضوية كل من (تارو آسو-جوهي ساساكي- الأمير سلطان بن سلمان- بن إليوت).

وشملت العضوية كل من( مدير متحف الميتروبوليتان بصفته – أمين عام منظمة السياحة العالمية).

ومن المصريين ( وزراء السياحة والآثار، الثقافة، المالية، مدير مكتبة الإسكندرية- الدكتور زاهي حواس-الدكتور فاروق حسني-هشام عكاشة- الدكتور فاروق العقدة- محمد لطفي منصور- الإعلامي شريف عامر).

وصدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على القانون رقم  153 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام قانون تنظيم مشاركة القطاع الخاص بمشروعات البنية الأساسية والخدمات والمرافق العامة الصادر بالقانون رقم 67 لسنة 2021.

وأصدر الـرئيس عبدالفتاح السيسي القانون رقم 156 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة الصادر بالقانون رقم 10 لسنة 2018. ويعاقب القانون، المتنمر على الشخص ذوى الإعاقة بالحبس والغرامة.

>>الرئيس السيسي يوجه بالتنسيق مع القطاع الخاص لإقامة مشروعات توطين الصناعات

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، وعمرو قنديل رئيس مجلس إدارة شركة “قنديل للصلب”.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول متابعة جهود توطين الصناعة لتوفير احتياجات السوق المحلية من مستلزمات الإنتاج في قطاع الصناعات المعدنية.

ووجه الرئيس في هذا الإطار بالتنسيق مع القطاع الخاص ذي الخبرة والإدارة المحوكمة والإنتاج المتميز، وذلك لإقامة مشروعات تستهدف توطين الصناعات على نحو مستديم ومستقر، بما يصب في صالح خطط التنمية الشاملة للدولة على المدى الطويل.

وعرضت “نيفين جامع” أهم الخطوات التنفيذية التي تتم ارتباطاً بدعم الأنشطة الصناعية وتحفيز الصناعة على المستوى الوطني، بما ينعكس بصورة إيجابية على أداء القطاعات الصناعية ذات الأولوية والتغلب على أبرز العقبات التي تواجهها، وذلك بالتنسيق مع مختلف الوزارات والجهات المعنية، بما فيها تعزيز عمليات الاستثمار الصناعي في الأنشطة الإنتاجية ذات الصلة بتوفير احتياجات السوق المحلي من مستلزمات الإنتاج الأولية والسلع الوسيطة، خاصةً قطاع الصناعات المعدنية.

كما عرضت وزيرة التجارة والصناعة نتائج التنسيق مع مجموعة “قنديل للصلب” لبحث تعزيز عمليات التصنيع لتلبية احتياجات السوق المحلي في قطاع الصناعات المعدنية من خلال إقامة استثمارات جديدة، لتلبية احتياج السوق المحلي من مدخلات الإنتاج كالصناعات الهندسية وقطاع المقاولات وصناعات الأجهزة المنزلية.

>>توجيهات رئاسية بشأن تطوير المناطق غير المخططة لتوفير حياة كريمة وآمنة للسكان

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالاستمرار فى توسيع نطاق جهود تطوير المناطق غير المخططة لتوفير حياة كريمة وآمنة لسكان هذه المناطق وتغيير واقعهم إلى الأفضل والارتقاء ‏بمستوى كافة الخدمات المقدمة لهم، أسوةً بما قامت به الدولة من تجارب ناجحة خلال السنوات الأخيرة في هذا الإطار، الأمر الذي أدى إلى توفير السكن اللائق للمواطنين كأحد أساسيات نهج الحماية والرعاية التي تقوم بها الدولة لهم.

كما وجه الرئيس بتكثيف جهود تطوير المناطق التاريخية القديمة بالقاهرة لإبراز دورها كمركز ثقافي وحضاري وسياحي، وذلك بالتناغم والتكامل مع جهود التوسع في المجتمعات العمرانية الجديدة الجاري تنفيذها على مستوى الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لتطوير المناطق غير المخططة بالقاهرة الكبرى، بما فيها المناطق العشوائية والتاريخية القديمة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن رئيس مجلس الوزراء استعرض خلال الاجتماع الجهود المستمرة لتطوير المناطق غير المخططة ورفع مستواها اجتماعياً واقتصادياً، وذلك على نحو يوفر كافة السبل لتحسين حياة المواطن.

>> مواصلة جهود تطوير الموانئ على امتداد السواحل وفق أرقى المعايير

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمواصلة جهود تطوير منظومة الموانئ على امتداد السواحل المصرية وفق أرقى المعايير، لتحقيق أفضل استثمار لمكانة مصر وموقعها الجغرافي بالتكامل مع محور قناة السويس كهمزة وصل بين الشرق والغرب، وعلى نحو يتيح زيادة التبادل التجاري مع مختلف دول العالم، خاصةً ما يتعلق بالمواد الأولية اللازمة لعملية التنمية.

جاء ذلك خلال اجتماع  الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول متابعة “الموقف التنفيذي الخاص بتطوير منظومة الموانئ على مستوى الجمهورية”.

من جانبه؛ عرض الفريق كامل الوزير الجهود القائمة لتطوير الموانئ المختلفة، خاصةً ميناء الإسكندرية، بما يضمه من قطاعات مختلفة ومناطق لوجستية متعددة الأغراض والأرصفة البحرية ومستودعات التخزين الحديثة، وكذا أعمال ربطه بالطرق والمحاور الرئيسية وصولًا إلى الطريق الدولي الساحلي.

كما تم عرض سير العمل بتطوير ميناء العين السخنة، بما فيها أعمال الدعامات والطرق الداخلية والأرصفة والمحطات، فضلاً عن ربطه بالقطار الكهربائي السريع.

وعرض الفريق كامل الوزير أيضاً مستجدات تطوير ميناء دمياط، خاصةً تعميق الممر الملاحي وتطوير حاجز الأمواج، إلى جانب إنشاء محطة الحاويات بالميناء “محطة تحيا مصر ١″ لخدمة حركة الصادرات المصرية، ولمواكبة زيادة حركة الحاويات المتداولة بالموانئ المصرية نتيجة المشروعات التنموية الضخمة في البلاد، وهو ما سيحول ميناء دمياط إلى مركز لحاويات الترانزيت في البحر المتوسط.

>>تطوير أضرحة آل البيت بشكل متكامل مع الخدمات والمرافق المحيطة

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإثنين، مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، والدكتور طارق الخضيري مدير مصنع “إبداع” للرخام والأعمال الفنية، والمهندس محمد طلعت الاستشاري بمشروع مسجد مصر.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول “متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية”.

وتم في هذا الإطار عرض الموقف التنفيذي الحالي بشأن جهود ترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة سيدنا الحسين، والسيدة نفيسة، والسيدة زينب، حيث أكد الرئيس على أن يتم تطوير هذه الأضرحة بشكل متكامل يشمل الصالات الداخلية بالمساجد وما بها من زخارف معمارية، وعلى نحو يتناغم مع الطابع التاريخي والروحاني للأضرحة والمقامات، وذلك جنباً إلى جنب مع تطوير الخدمات والمرافق المحيطة بمواقع الأضرحة، بما في ذلك الطرق والميادين والمداخل المؤدية لها.

كما تم عرض الموقف التنفيذي لعدد من المنشآت بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً ما يتعلق بالتصميمات الهندسية والأعمال الفنية المتنوعة بدار القرآن الكريم وقاعة المقتنيات وقاعات المناسبات بمسجد مصر، فضلاً عن الدراسات الهندسية الخاصة بمدينة الخيول العالمية “مرابط”. 

كما اطلع الرئيس على الموقف التنفيذي الخاص بمشروعات قطاع الطرق والمحاور الجديدة في القاهرة الكبرى، خاصةً تطوير محور 26 يوليو بمحافظة الجيزة، وكذلك المحاور الرئيسية بشرق القاهرة وربطها بالطريق الدائري، بما في ذلك الاستغلال الأمثل للأراضي الواقعة على جانبي تلك المحاور والطرق وإقامة الخدمات المتكاملة بها، حيث وجه الرئيس بالقيام بأكبر قدر من التوسعة الهندسية في إطار خطة تطوير المحاور والطرق الحيوية على مستوى الجمهورية، بهدف تحقيق أكبر قدر من السيولة المرورية، مع مراعاة أعلى معايير الأمن والسلامة، وكذا الاعتماد على أرقى التصميمات للمنشآت على جانبي المحاور وتزويدها بكافة الخدمات.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد أيضاً استعراض المخطط الهندسي والإنشائي الخاص بمشروع الإسكان “أهالينا 5″، فضلاً عن مدينة الجلالة ومخططات استغلال الأراضي على جانبي طريق المدينة.

>>الرئيس السيسى يستقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، بقصر الاتحادية، محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والوزير  عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وكذلك السفير عبد المطلب إدريس، مندوب ليبيا الدائم لدى جامعة الدول العربية”.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد خلال اللقاء دعم مصـر الكامل لكل ما من شأنه أن يحقق المصلحة العليا للشقيقة ليبيا، ويفعل الإرادة الحرة لشعبها، ويحافظ على وحدة وسيادة أراضيها.

من جانبه، ثمن رئيس المجلس الرئاسي الليبي الدور المصري الحيوي وجهودها الحثيثة والصادقة بقيادة الرئيس لاستعادة الأمن الاستقرار في ليبيا وتوحيد مؤسسات الدولة، خاصةً المؤسسة العسكرية المتمثلة فى الجيش الوطني الليبي، وذلك بالتكامل مع جهود لجنة “5+5” المتعلقة بالمسار العسكري للأزمة الليبية.

كما عرض “محمد المنفي” مجمل الوضع السياسي الداخلي الحالي في ليبيا، حيث تم التوافق على تكثيف التشاور والتنسيق بين الجانبين خلال الفترة المقبلة لمتابعة مستجدات العملية السياسية والإجراءات الخاصة بإدارة المرحلة الانتقالية، بما يساعد على استعادة استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها، ولتكون للشعب الليبي السيطرة الكاملة على مقدرات بلاده.

>> الرئيس السيسى يفتتح مشروعات بأسيوط فى إطار التنمية بالصعيد

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح الأربعاء، مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط لتكرير البترول بمحافظة أسيوط، بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى فى نطاق إقليم الصعيد.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن مجمع أسيوط لإنتاج البنزين يعتبر أحد مشروعات الدولة الاستراتيجية، فى إطار خطط التنمية صعيد مصر، حيث يعد أكبر مجمع بترولى فى الوجه القبلى يهدف لتأمين إمدادات البنزين لأهالي محافظات الصعيد، وتوفير تكلفة نقله من معامل التكرير القائمة بالقاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة.

>>الرئيس السيسى يؤكد توافق وجهات النظر والمواقف مع البحرين فى كل القضايا.. ويشدد على موقف مصر الثابت تجاه الحفاظ على أمن الخليج

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس، فوزية بنت عبد الله زينل، رئيس مجلس النواب بمملكة البحرين، وذلك بحضور المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، والسفير هشام الجودر، سفير مملكة البحرين بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب برئيسة مجلس النواب البحريني، طالباً نقل التحيات إلى أخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ومشيداً بمتانة وقوة العلاقات المصرية البحرينية وما تتميز به من خصوصية وتوافق في وجهات النظر والرؤى تجاه كافة القضايا، مؤكداً حرص مصر على تطوير التعاون الوثيق والمتميز بين البلدين الشقيقين على شتي الأصعدة، ومشدداً على موقف مصر والتزامها الثابت تجاه الحفاظ على أمن الخليج.

من جانبها؛ نقلت رئيسة مجلس النواب البحريني إلى الرئيس السيسي تحيات الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مؤكدةً اعتزاز الحكومة والشعب البحرينى بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة فى مختلف المجالات، وحرص البحرين على تعزيز التعاون مع مصر على كافة المستويات، ومشيدةً في هذا الإطار بالإنجازات التنموية في كافة ربوع مصر، والتى تتعانق مع الحضارة العريقة التى تذخر بها مصر فى كل ركن منها، الأمر الذى يعكس القيادة الحكيمة والرؤية الثاقبة من قبل الرئيس السيسي.

كما ثمنت رئيسة مجلس النواب البحريني دور مصر المحورى بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي، مؤكدةً أن قوة مصر من قوة كافة الدول العربية، ومشيدةً بحرص مصر على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدماً بالعمل العربي المشترك.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد التباحث حول سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين في جميع المجالات، لاسيما على المستوي البرلماني، فضلاً عن التشاور إزاء المستجدات على الساحة الإقليمية.

>> استعراض جهود تعظيم القيمة المضافة للمعادن الاقتصادية المستخلصة من الرمال السوداء

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، الخميس، مع اللواء أ.ح وليد أبو المجد مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء أ.ح مختار عبد اللطيف مستشار مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء محمد صلاح رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، واللواء مجدي الطويل رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للرمال السوداء، والدكتور وليد محرز بهيئة المواد النووية، والدكتور مجدي السيد المدير التنفيذي لشركة اللقاحات “ميفاك”.

وصرح السفير بسام راضى،  المتحدث باسم رئاسة الجمهورية،  بأن الاجتماع تناول “استعراض جهود تعظيم القيمة المضافة للمعادن الاقتصادية المستخلصة من الرمال السوداء في مصر”.

وتم في هذا الإطار استعراض خريطة المعادن الاقتصادية المختلفة المتواجدة على مستوى الجمهورية في الرمال السوداء، فضلاً عن تطبيقاتها الصناعية المتنوعة، إلى جانب استعراض مختلف المشروعات التي تضطلع بها الشركة المصرية للرمال السوداء في هذا الصدد بالشراكة مع الخبرة الأجنبية، وكذا الجدوى الاقتصادية والتكلفة الاستثمارية لتلك المشروعات، والتجارب الدولية المماثلة.

ووجه الرئيس بالتدقيق في كافة تفاصيل الدراسات الخاصة بمشروع تعظيم القيمة المضافة للمعادن الاقتصادية المستخلصة من الرمال السوداء، وحوكمة كافة جوانبه، سعياً نحو تحقيق الهدف الأساسي من اكتشاف الفرص الكامنة في موارد الدولة الطبيعية، مع حسن إدارتها وتحقيق أكبر فائدة اقتصادية واستثمارية منها.

على جانب آخر، شهد الاجتماع كذلك استعراض الموقف التنفيذي لإقامة وتشغيل مصنع لإنتاج اللقاحات والأمصال البيطرية؛ وتم في هذا الإطار عرض خارطة سوق الإنتاج الحيواني في مصر، والجهات المنتجة للأمصال واللقاحات، بالإضافة إلى الشكل العام المقترح للشراكة مع القطاع الخاص في هذا الصدد.

ووجه الرئيس بالبدء الفوري في توطين تكنولوجيا تصنيع اللقاحات والأمصال البيطرية في مصر بشكل متكامل الجوانب، وذلك في إطار استراتيجية الدولة لتوفير الحماية المستمرة للثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية، فضلاً عن امتلاك القدرة في هذا المجال والعمل على الوصول إلى الاكتفاء الذاتي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى