الرئاسة فى أسبوع

كتب وجدي  نعمان

شهد الأسبوع المنقضي، زيارة مهمة للرئيس عبد الفتاح السيسى لمحافظتي قنا وأسوان، حيث افتتح العديد من المشروعات التنموية بمحافظات الصعيد، إضافة إلي تفقده قرية المراشدة بقنا، في إطار مبادرة حياة كريمة. وتوجه الرئيس إلي مكتبة حياة كريمة وهي أول مكتبة تم انشاءها ضمن مشروع مكتبات حياة كريمة بمحافظات الصعيد لتخدم أهالي قرية المراشدة بقنا.

وشهدت الزيارة أيضًا زيارة الرئيس لمشروع توشكي لافتتاح مشروعات جديدة، وأجري جولة لعدد من مشروعات الاستصلاح الزراعى ضمن المشروع القومى “توشكى بخير”، وتفقد خلالها مزرعة التمور والتي تحتوى على أجود أنواع التمور فى العالم.

وأصدر الرئيس السيسى، القرار رقم 616 لسنك2021 ، بإعادة تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان،لمدة أربع سنوات. وتضمن القرار المنشور في الجريدة الرسمية، أن يعاد تشكيل المجلس برئاسة السفيرة مشيرة خطاب، كماتضمن السفير محمود كارم محود نائبًا للرئيس.

الرئبس السيسي يفتتح عددًا من المشروعات بالصعيد ويتفقد قرية المراشدة بقنا

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح، السبت، من محافظة قنا سلسلة من المشروعات القومية الجديدة بمختلف القطاعات بصعيد مصر، وذلك ضمن فعاليات “أسبوع الصعيد” في إطار جهود الدولة لتحقيق نهضة تنموية وخدمية متكاملة لأهل الصعيد، وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، حيث تتضمن الافتتاحات عددا من المجمعات الصناعية والمحاور والطرق لاسيما المحاور العرضية على نهر النيل.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتح مجمع إنتاج البنزين بشركة أسيوط لتكرير البترول بمحافظة أسيوط، بالإضافة إلى عدد من المشروعات التنموية الأخرى فى نطاق إقليم الصعيد.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن مجمع أسيوط لإنتاج البنزين يعتبر أحد مشروعات الدولة الاستراتيجية، فى إطار خطط التنمية صعيد مصر، حيث يعد أكبر مجمع بترولى فى الوجه القبلى يهدف لتأمين إمدادات البنزين لأهالي محافظات الصعيد، وتوفير تكلفة نقله من معامل التكرير القائمة بالقاهرة والإسكندرية والسويس لمناطق الصعيد المختلفة.

وقدم الرئيس السيسي، التحية والتقدير لجميع المصريين وبصفة خاصة مواطني الصعيد، وقال الرئيس: “كل التحية والتقدير لأهالينا بصفة خاصة في الصعيد ولكل المصريين، ده يوم من مجموعة أيام هنخصصهم لافتتاح المشروعات، التي تم الانتهاء منها في الصعيد”.

وأضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية بمحافظات الصعيد: “بنتكلم عن مشروعات هنفتتحها النهاردة ومشروعات هيتم الإعلان عنها وهنفتتحها خلال الأسبوع، وده بيأكد حرص الدولة على تجاوز كل المشاكل والصعاب والتحديات التي كانت موجودة في الجمهورية بصفة عامة والصعيد بصفة خاصة، وكان نصيب الصعيد من التنمية أقل من باقى محافظات الجمهورية، اللى بنعمله هنا بنحاول نخلى الدولة كلها على نسق وخط واحد ميبقاش فيه منطقة بتتفوق على منطقة أو محافظة بتتفوق على أخرى، واللى هيكمل ده موضوع حياة كريمة هيغطي كل المسائل، وإيه الجهود اللى بتتعمل في إطار الفكرة ومشروعات الصعيد اللى هنفتتحها خلال الأسبوع”.

وتفقد الرئيس السيسي، قرية المراشدة بمركز الوقف بمحافظة قنا لمتابعة تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتنمية الريف المصرى.

وخلال الجولة تفقد الرئيس مجمع خدمات المواطنين بقرية المراشدة، والذي يخدم 55 ألف نسمة، ويضم العديد من الخدمات للمواطنين من بينها (مركز تكنولوجي – مكتب الشهر العقاري – مكتب التموين – مكتب تضامن اجتماعي – احوال مدينة – وحدة محلية – مجلس محلي– مكتب بريد ) بإلاضافة إلي استراحة للمواطنين، وتم إنشاؤه على مساحة 420 م 2، ويتكون من ثلاثة طوابق بتكلفة إجمالية قدرها 13.5 مليون جنية.

ثم تفقد مجمع الخدمات الزراعية والذى يتكون من (وحدة زراعية – وحدة بيطرية – مكتب إرشاد زراعي – مركز تجميع الألبان )،حيث بلغت تكلفة الإنشاء نحو 12 مليون جنيهاً. كما زار نقطة الإسعاف والوحدة الصحية بالقرية والتي تتكون من مبنيين على مساحة حوالى 1200م2، حيث تم رفع كفاءتها بالكامل ضمن مبادرة حياة كريمة، وتطوير كافة الأجهزة والمعدات بالإضافة إلى دعم أجهزة عيادة الأسنان والعيادات الخارجية والصيدلية والمعمل ووحدة تنظيم الأسرة بالمشروع الأوربي ويتوافر بها إستراحة مُخصصة للاطباء وأخرى مُخصصة للتمريض.

كما توجه إلي مكتبة حياة كريمة وهي أول مكتبة تم انشاءها ضمن مشروع مكتبات حياة كريمة
بمحافظات الصعيد لتخدم أهالي قرية المراشدة بقنا، وتم تأسيسها تنفيذًا لتوجيهات الرئيس وبالتعاون بين مؤسسة حياة كريمة ووزارة الثقافة، واستمع لشرح لبعض المشروعات من شباب مؤسسة حياة كريمة والذين كانوا في استقبال أثناء الزيارة، ووجه بضرورة التوسع في إنشاء المكتبات في كافة محافظات المبادرة مع زيادة المساحات المخصصة لها.

افتتاح مشروعات قومية جديدة في توشكى

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، افتتاح مشروعات قومية جديدة في توشكى، وشاهد الرئيس، فيلما تسجيليا بعنوان “توشكى.. خيرك يا مصر”، وفيلما تسجيليا آخر بعنوان “البساط الأخضر”، وأجرى الرئيس جولة تفقدية بعدد من مشروعات الاستصلاح الزراعى ضمن المشروع القومى “توشكى بخير”، وتفقد خلالها مزرعة التمور والتي تحتوى على أجود أنواع التمور فى العالم.

وشهد الرئيس السيسي، أيضا افتتاح طريق “توشكى شرق العوينات” بطول 360 كيلو متر.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الدولة المصرية تنفذ العديد من المشروعات الضخمة في الزراعة، متابعا: “انا بقول كده مش علشان الناس تمدحنا.. عاوز أقول للناس في مصر اطمأنوا.. واطمأنوا مش كلام.. لما بنتكلم عن مشروع الدلتا الجديدة المواسير قطرها 2 متر يعنى الإنسان يقدر يمشى فيها.. في 60 كيلو اتحفروا لنزول المواسير في خلال سنة ونص.. مع تنفيذ المحطة في مشروع الدلتا.. ومشروع تجميع المصارف.. وتنفيذ شبكة رى وكهرباء في 500 ألف فدان.. سواء المشروع ده أو المشروع بتاع سيناء.. كل مشروع من دول ضخم”.

وأضاف الرئيس السيسي: “المشروعات الضخمة دى مش عارفين نقدمهم كويس.. لما السد العالى اتعمل خد تركيز الناس من خلال الإجراءات المصاحبة للتنفيذ.. لكن المشروعات دى مش اتعمل تصوير إعلامى أو جهد إعلامى لعناصر المشروع والتكلفة المالية للمشروعات الضخمة دى.. لما تقولى 100 مليار لتنفيذ المشروعات الزراعية دى بأسعار الستينات في بداية السد.. تكلفة السد بنتكلم في 500 مليون دولار بسعره وقتها.. لما تكلفة المشروع في الستينات 500 مليون دلار.. طب لو عاوز اعمل سد عالى تانى.. ياخد منى الجهد وتطور المعدات وتطور في العمل الهندسى والمعدات ياخد الوقت اللى اتعمل فيه”.

وطالب الرئيس السيسى، بضرورة الاهتمام بالمشروعات الزراعية الضخمة التي تنفذها الدولة المصرية حاليا، قائلا: “يا جماعة كل مشروع من دول مش ببالغ علشان اللى القائمين عليه يقيموا الكلام.. اللى بيتعمل في سيناء سد عالى.. اللى بيتعمل في توشكى سد عالى.. اللى بيتعمل في الدلتا الجديدة سد عالى”.

وأكد الرئيس السيسي، أن الدولة المصرية تسعى لتوفير المنتجات الزراعية ودعم الزراعة بشكل كبير، قائلا: “أقول كلام صعب.. ده المستحيل.. اللى بنعمله المستحيل.. فى قياس معايير أي حد .. 3 مشاريع ضخمة زى دول الدلتا وسيناء وتوشكى”.

وأضاف الرئيس السيسي: “بنتكلم عن مشروع توشكى.. تسلمنى في نوفمبر السنة الجاية الأرض كاملة.. مش بنتكلم نعملهم ازاى والتكلفة كام.. بنقول اعملوهم.. الكلام يتعمل.. يبقى ننام لا.. لا نوم ولا راحة ونفضل نعمل كده في بلدنا لغاية ما نحقق بفضل الله اللى علينا”.

وتحدث الرئيس السيسي عن مشروع توشكى، قائلا: “أول ما فكرنا نراجع في توشكى.. كان المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء وقتها.. وتحدثنا عن هل إن توشكى ممكن ولا الكلام مش متكامل عندنا.. 60 % من الأرض في توشكى قابلة للزراعة”.

وأضاف الرئيس السيسي: “دى الأرض اللى كانت متاحة وقبل كده كانت أرض الوادى وأرض الدلتا.. نسبة الصلاحية في توشكى 60 % وتكلفة الاستثمارات كبيرة.. لما تيجى تعمل استثمارات 100 % من الأرض غير لما تعمل 60 % صالحة من الأرض.. لكن الخيار هنا الأمن القومى والمصلحة القومية.. انا مش هقدر اطلب من مستثمر يراعى المصلحة القومية”.

ووجه الرئيس السيسى، الشكر إلى الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء الراحل، على مشروع توشكى، قائلا: “كان عنده رؤية لمشروع توشكى”.

وأكد الرئيس السيسي، أن استكمال مشروع توشكى احتاج مزيدا من الجهد والتمويل، متابعا: “فكرنا ودرسنا وشوفنا وعملنا ودراسنا التحديات دى.. وزارة الرى لما درست الموضوع لاقت أن الاستكمال يحتاج إلى 3 مليون طن مفرقعات.. يعنى الكلام كله تمويل”.

وأضاف الرئيس السيسي: “الطن مفرقعات بكام.. ده خامات.. وونقل المخلفات بكام وتطبيق الترع بعد كده بكام؟.. إحنا بنشتغل فى 9 كليو بتقطع في جرانيت 9 كيلو بعرض 20 مترا.. علشان نوصل المياه بس.. وبعد كده اكمل الباقى.. طبقا للتخطيط مش عملنا أكثر من اللى تخطيط وزارة الرى اللى كان قبل كده”.

وتابع الرئيس السيسي: “ده شغل الدكتور كمال الجنزورى الله يرحمه.. إحنا مش أصحاب فضل ومش هنبقى أصحاب فضل.. ده كله ولما جيت هنا من 3 سنين.. ده لقينا فرع 4 وفيه حائط جرانيت مانع دخول المياه.. مفيش حل غير لازم كده.. الموضوع سهل اعمل ويتعمل.. وعلشان نرد غيبة الدكتور كمال الجنزروى.. كل التحية للفريق، العمل قابل للنجاح.. كل التحية، وعملنا كوبرى توشكى.. نطلق عليه محور الدكتور كمال الجنزورى.. هنا فى مكانه اللى اختاره”.

وأكد الرئيس السيسى، أن العمل في المشروعات الزراعية الجديدة يحتاج المزيد من الجهد، قائلا: “بقول الكلام علشان أقول للناس اللى بتسمع وتتكلم.. الموضوع علشان تتعمل تحتاج إلى جهد ووقت.. ومش ينفع ناخد رأى.. لازم نقول الحقيقة.. كنا المفروض نعمل كده.. المشروع ناجح.. 60 % فيه أرض فيها صلاحية 60 % هل فيه أرض صالحة للزراعة أكثر من توشكى”.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في افتتاح مشروعات تنموية جديدة في توشكى: “حتى في مشروع مستقبل مصر “الدلتا الجديدة”.. هل الأراضى المتاحة هناك ونقول صالحة للزراعة.. الأرض فى الدلتا منخفضة وسهل المياه توصلها وعليها كمية طمى تراكمت من آلاف السنين.. وبقت صالحة للزراعة”.

وأكمل الرئيس السيسي: “دى طبيعة أرضنا.. ومش هنقعد نحط أيدينا على خدنا.. ومفيش نقطة مياه أو حتة أرض زراعة.. مفيش زراعة تانى لنباتات زينة.. مفيش زراعة تانى يعنى شوفوا الموضوع ده.. آى نقطة مياه لنباتات موسمية نستخدمها”.

وحرص الرئيس السيسي، على توجيه الشكر إلى القائمين على مشروع توشكى، قائلا: “كل الشكر للقائمين على هذا العمل.. سواء الشركة الوطنية أو الهيئة الهندسية.. أو الشركات المدنية.. أكثر من 80-90 شركة مدنية “قطاع خاص” شغالين معانا في كافة مراحل المشروع ومحطات المعالجة أو الطرق وغيره.

الرئيس السيسى وبوتين يستعرضان تطورات الأوضاع الراهنة فى ليبيا

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى، مساء السبت، اتصالاً هاتفياً بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الاتصال تناول استعراض تطورات الأوضاع الراهنة فى ليبيا، حيث أكد الرئيس أن مصر مستمرة فى جهودها ومساعيها لتقريب وجهات النظر بين الأشقاء الليبيين حتى يتسنى لليبيا عبور المرحلة الانتقالية الحالية وتفعيل الارادة الحرة للشعب الليبى الشقيق فى اختيار قياداته وممثليه.

وتم التوافق بين الجانبين خلال الاتصال على أهمية تكثيف الجهود المشتركة والتنسيق المتبادل بين مصر وروسيا لتسوية الأزمة الليبية، وتحقيق الطموحات المنشودة للشعب الليبى فى مستقبل أفضل، وكذلك مكافحة وتقويض المليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية، ووضع حد للتدخلات الخارجية غير المشروعة فى الشأن الليبى.

وفيما يتعلق بالعلاقات المصرية الروسية، أوضح المتحدث الرسمى، أن الرئيس أكد تطلع مصر لتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين على جميع الأصعدة، امتداداً للمشروعات المهمة التى يتعاون البلدان فى تنفيذها فى مصر، وفى مقدمتها محطة الضبعة للطاقة النووية، والمنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، وهى المشروعات التى من شأنها أن ترسخ الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الجانبين وتعمق روابط الصداقة والتعاون الثنانى لصالح الشعبين المصرى والروسى.

ومن جانبه، أكد الرئيس الروسى بوتين الأهمية التى توليها بلاده لتطوير العلاقات الثنائية مع مصر فى الفترة القادمة، وفى إطار اتفاق الشراكة والتعاون الاستراتيجى بين البلدين.

أضخم محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على مستوى العالم
تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح الإثنين، مجمع بنبان للطاقة الشمسية بمحافظة أسوان، كما افتتح عدداً من المشروعات التابعة لقطاع الكهرباء بمحافظات الصعيد.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن مجمع بنبان للطاقة الشمسية هو أضخم محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية على مستوى العالم، والذي تم إنشاؤه بالشراكة مع القطاع الخاص والخبرات الدولية المتخصصة، كما يعد أحد أهم مشاريع البنية التحتية في مصر لتوليد الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة.

قام الرئيس السيسي، بجولة، الإثنين، في قرية غرب سهيل بمحافظة أسوان إحدى محافظات صعيد مصر، وذلك لمتابعة تنفيذ تطوير الخدمات بالقرية ضمن المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) لتنمية الريف المصرى.

يأتي ذلك خلال زيارة الرئيس السيسي لمحافظة أسوان، حيـث قـام بالمرور على قرية غرب سهيل لتفقـد السـوق السياحي، وتشجيع شبابها على المضي قدما في الترويج للسياحة.

كما أثنى الرئيس على كرم أهل النوبة وحسن ضيافتهم، وأشار إلى أن الدولة بكافة أجهزتها حريصة على دخول الخدمات الأساسية لمركز أسوان بالكامل.

وقال الرئيس إنه جاري العمل حاليا في 52 مركزا في 20 محافظة ضمن المبادرة الرئاسية (حياة كريمة)، بالإضافة إلى مركز أسـوان الـذي تـم إدراجه مؤخرا تنفيذاً لتوجيهات الرئيس بعد زيارته لقرية غرب أسوان.

وتضمنت جولة الرئيس بعد وصوله إلى مرسى غرب سهيل المرور على السـوق السياحي، واستقبل أهل غرب سهيل الرئيس بالاحتفالات التي شملت أغاني تراثيـة نوبية، وعرض قام به أطفـال غرب سهيل ومجموعـة مـن العروض النوبية المتنوعة، وتفقد الرئيس السوق التجاري بقرية غرب سهيل، حيث قابل الرئيس مجموعـة مـن أصحاب المحال السياحية والتجارية ومحال الصناعات اليدوية والحرف التراثية.

كما حرص الرئيس على عقد لقاء مفتوح مع مجموعة من أهالي قرية غرب سهيل للاطمئنان على أحوال القرية، كما تناول وجبة الغداء معهم، والتي تضمنت أكلات نوبية أساسية مثل العسل والفطير، والتي حرص أهل القرية على تقـديمها له، وأثنى على حفاوة استقبال أهل القرية، وفي نهاية الزيارة وجه الرئيس الدعوة للطفلة ( جنى ) التي استقبلته في مرسى جزيرة كيكي مع الطفـل ( ساجد ) والتـي جلست بجـوار الرئيس لحضـور النسخة الرابعة من منتدي شباب العالم، والذي يعقد يناير المقبل في مدينة شرم الشيخ.

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي- صباح الثلاثاء- مصنع اليوريا ونترات الأمونيا بمنطقة كيما بمحافظة أسوان.

كما تفقد الرئيس السيسي محطة سكك حديد أسوان، حيث شهد تدشين الوحدات المتحركة الجديدة بمختلف أنواعها من قاطرات وعربات السكك الحديدية.

وافتتح الرئيس السيسي ، مدينة اسوان الجديدة، وتفقد كورنيش المدينة ومنطقة الإسكان والفيلات.

إعادة تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان
أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 616 لسنك 2021 ، بإعادة تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان، لمدة أربع سنوات.

وتضمن القرار المنشور في الجريدة الرسمية، أن يعتد تشكيل المجلس برئاسة السفيرة مشيرة خطاب، كما تضمن السفير محمود كارم محود نائبًا للرئيس.

وشمل القرار عضوية كل من:
الدكتور محمد أنس قاسم يوسف جعفر- جورج إسحاق جرجس- الدكتورمحمد سامح أحمد محمد عمرو بندر- الدكتورة هدى راغب عوض- الدكتورة نيفين عبدالمنعم مسعد- الدكتورة نهى على على بكر- عبدالجواد أحمد- عبدالحميد أحمد- رابحة فتحى شفيق محمد- نهاد لطفى سيد محمد أبو القمصان- هانى إبراهيم فهمى إبراهيم-الدكتور ولاء جاد الكريم محمود عثمان- غادة محمود همام محمود- محمد ممدوح جلال عبدالحليم- علاء سيد كامل شلبى- عزت إبراهيم ميخائيل يوسف- نهى طلعت عبدالقوى السيد عبداللطيف- محمود محمد سعد متولى بسيونى-سميرة لوقا دانيال أبسخرون- الدكتورة وفاء بنيامين بسطا مترى- عصام الدين أحمد طه شيحة-محمد أنور أحمد عصمت السادات- دينا هشام محمد عباس خليل- سعيد عبدالحافظ سعيد درويش- إسماعيل عبدالرحمن محمد محمد-الدكتور أيمن جعفر زهرى أحمد.