الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف،يطالب فرنسا بالاعتذار

18

كتبت مريم وجدي

طالب الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، فرنسا بالاعتذار عن تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون، بشأن نقل مسلحين سوريين إلى باكو،

للمشاركة في الأعمال القتالية في قره باغ.

 

وقال علييف، في مقابلة مع قناة العربية: “لا يوجد مرتزقة.. لدينا جيش قوامه 100 ألف جندي.. أطالب فرنسا بالاعتذار والتحلي

بالمسؤولية”.

في وقت سابق، ذكر الرئيس الفرنسي، أنه تم نقل 300 مسلح سوري جوا، عبر مدينة غازي عنتاب التركية إلى باكو.

 

 

وفي يوم الأربعاء الماضي، قالت الخارجية الروسية، إن موسكو قلقة بشأن التقارير التي تتحدث عن نقل مسلحين من

جماعات مسلحة غير

شرعية إلى منطقة في قره باغ.

 

وأشارت إلى أنه، وفقا للمعلومات الواردة، يتم نقل مقاتلين من تشكيلات مسلحة غير شرعية، وخاصة من سوريا

وليبيا، إلى منطقة النزاع في قره باغ من أجل المشاركة المباشرة في الأعمال القتالية.

 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، إن لدى موسكو معلومات عن مرتزقة سوريين في

قره باغ، مشيرة إلى أن هذه المعلومات ليست فقط من وسائل الإعلام.

وقد اندلعت مؤخرا اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذرية والأرمنية في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما.