أخبار عربية

الرئيس الجزائري عبد المجيد  تبون سوف يعود إلى البلاد بعد تعافيه من فيروس “كورنا

كتب وجدي نعمان

أعلن التلفزيون الرسمي الجزائري، منذ قليل، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد  تبون سوف يعود إلى البلاد بعد تعافيه

من فيروس “كورنا” المستجد (كوفيد – 19) في ألمانيا.

وحطت الطائرة الرئاسية بمطار بوفاريك العسكري مساء الثلاثاء، وكان في استقبال تبون كبار المسؤولين في الدولة

وفق ما نقل التلفزيون العمومي.

وقال تبون عقب وصوله للجزائر: “إن البعد عن الوطن صعب وتراكم المسؤوليات أصعب”، مضيفا: ” أحمد الله على هذه العودة الميمونة إلى الجزائر”.

وتنمى تبون أن تكون السنة الجديدة 2021 “مليئة بالخير وأن تكون أحسن بكثير من السنة الماضية على الشعب الجزائري.”

وسافر تبون إلى ألمانيا في 28 أكتوبر للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وكان قد خاطب الجزائريين قبل أيام وطمأنهم على حالته الصحية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى