الرئيس السيسى تصويب الخطاب الدينى عملية مستمرة وليست مؤقتة نقعد لها مرة وتنتهى

كتب وجدي نعمان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى: الاجتهاد مهم يمكن أن يناقشك فيه، ولكن الأهم هل

هناك قناعة بالتصويب الخاص بالخطاب الدينى أم لا، هل هناك قناعة بأننا نحتاج ندرس

ونبحث المسألة هذه أم لا؟.. لأن القناعة ستتحول إلى إرادة لو أنت اليوم لديك قناعات في موضوع ما سيشكل لديك إرادة في هذا الموضوع.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال مداخلة هاتفية على القناة الأولى، ببرنامج التاسعة: أنا بقول إن ربنا سيحاسبنا على ذلك شوفوا شكل الدنيا في العالم عاملة إزاى نتيجة نصوص معينة تم اجتزاؤها واستخدامها بشكل معين، عملت إيه في الدنيا وعملت إيه في العالم والخراب حصل قد إيه وقد إيه قتل وقد إيه تراجعنا بسبب هذا الموضوع، فهل هذا لا يعطينا تحفيزا على أن نكفر ونعيد بناء فهمنا.

وتابع الرئيس السيسى: تصويب الخطاب الدينى عملية مستمرة وليست مؤقتة نقعد لها قعدة وتنتهى لا، إذا كنا نتحدث عن نصوص الخطاب الدينى فهذه عملية ديناميكية مستمرة لأن الإنسانية في عالمنا تتطور منذ أيام النبى محمد – صل الله عليه وسلم، وثقافة الناس كان لها شكل والثقافة الآن لها شكل آخر.