الرئيس السيسى دراستى لحالة مصر كانت موضوعية من أجل فهم عميق لواقعنا

كتب وجدي نعمان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه الفترة ما بين 1962 إلى 67 وقعت أحداث كثيرة جداً

كان لها تأثير كبير جداً على الواقع في مصر، وبدأت دراستى لهذه الأوضاع في كل الاتجاهات، وتابع: “دراسة موضوعية لا يوجد بها انحياز أو تشدد أو تزيد.. من أجل فهم عميق لواقعنا بمصر”.

وتابع الرئيس السيسى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج التاسعة، الذى يقدمه الإعلامى يوسف الحسينى، عبر القناة الأولى المصرية: “بدأت مبكر جدا القراءة.. وكنت أقرأ للأستاذ هيكل ووقتها كان سنى مش كبير.. والأستاذ صبرى وكل الكتاب اللى كانوا يكتبون عن مصر في تلك الفترة”.