الرئيس السيسى وكبار قيادات الدولة وشيخ الأزهر يؤدون صلاة عيد الأضحى بمسجد المشير طنطاوى

كتب وجدي نعمان

أدى الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، صلاة عيد الأضحى المبارك، بمسجد المشير طنطاوى، بحضور عدد من قيادات الدولة.

وتحدث خطيب مسجد المشير طنطاوى، حول معجزة سيدنا إبراهيم وابنه سيدنا إسماعيل عليهما السلام، ونزول الكبش بعد أن أمر الله سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح ابنه إسماعيل، ونجاح سيدنا إبراهيم في الابتلاءات التي تعرض لها.

كما تحدث خطيب مسجد المشير طنطاوى، حول قدرة الله عز وجل الذى لا يعجزه شئ في الأرض ولا في السماء، موضحا أن الله سبحانه تعالى يداوى عباده بالمحن والبلاء، مضيفًا: “إننا نتدارس قصة الذبيح لتعلمنا الاستسلام الكامل لأوامر الله عزل وجل والصبر على الأوامر الصعبة، وتعلمنا أن طريق الصبر نهايته الجبر، وعندما تضيق حلقاتها يأتي الفرج”.

وأضاف خطيب مسجد المشير طنطاوى: قصة الذبيح تؤكد علينا معنى التضحية والفداء، وترفع فينا مشاعر الفرح بفرج السماء وتعلمنا كيف نثق برب الخير والعطاء مهما عظم البلاء وتبقى البلاءات وعظ وتذكير، موجها نصيحة للمسلمين في عيد الأضحى، قائلا: تراحموا وتزاوروا وتسامحوا وتهادوا وبروا ابائكم.

وأقيمت شعائر صلاة عيد الأضحى المبارك، بمسجد المشير طنطاوى، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وشيخ الأزهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وعددٍ من كبار قيادات الدولة، وكبار الكاتب والصحفيين، على رأسهم الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ونقيب الصحفيين ضياء رشوان، منسق عام الحوار الوطنى.

وتحتفل الأمة الإسلامية والعربية اليوم السبت بعيد الأضحى، وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، على تبادل التهنئة مع العديد من رؤساء وملوك الدول، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

يشار إلى وزارة الأوقاف أعلنت عن تخصيص أماكن بجميع الساحات التي تقام بها صلاة العيد للسيدات وللأطفال، مع فتح جميع مصليات السيدات بالمساجد التي تقام بها صلاة العيد، ودعوة جميع الأطفال المشاركين في البرنامج الصيفي للطفل لحضور صلاة العيد، مع تعليمهم إياها وشرح أدائها لهم في لقاءات هذا الأسبوع.