الرئيس السيسي يمكن مناقشة أمور فقهية لتناسب التطور الحضارى وليس ثوابت الدين

كتب وجدي نعمان

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن تجديد الخطاب الديني لابد أن يكون مستمرًا لمواكبة

التطور، موضحا أن هناك ثوابت في الدين لا تتغير.

وأضاف الرئيس السيسى، خلال مداخلة هاتفية على القناة الأولى، ببرنامج التاسعة، أنه

لابد من وجود قناعة للعمل على معالجة الخطاب الديني.

وتابع الرئيس السيسى: ثوابت الدين لا يمكن أن نتناقش فيها لكن يمكن مناقشة أمور فقهية لتتناسب والتطور الحضاري.

وقال الرئيس السيسى: الدين مش هيضيع أبدا لأن ربنا أنزل رسلا وكتبا وحفظها ليوم القيامة، فلو تصدينا لهذه القضايا ولم نخفها وإن أصبنا لنا أجرين ولو أخطأنا لنا أجر واحد، فهل علماء الدين مستعدون لذلك؟