الزراعة : وفد “أكساد” يزور مركز التنمية المستدامة بمطروح

20

كتب محمد عزت

 

صرح د عبدالله زغلول

 

القائم بعمل رئيس مركز بحوث الصحراء

 

ان وفدا من المركز العربي لدراسات

 

المناطق الجافة والأراضي القاحلة

 

“اكساد” برئاسة الدكتور

 

نصرالدين العبيد مدير عام

 

“أكساد” قام بزيارة مركز التنمية المستدامة

لموارد مطروح يرافقه الدكتور

 

ايهم الحمصي مدير الاقتصاد والتخطيط

بأكساد والدكتور سيد

خليفة مدير مكتب

اكساد في القاهرة

 

وقال زغلول أن المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد”

والتابع لجامعة الدول العربية يواصل تنفيذ مشروعات حصاد المياه في محافظة

مطروح في مجال تحسين الممارسات الزراعية لزراعات التين والزيتون بالمنطقة

وذلك من خلال التوسع في المزارع البحثية التي تشكل نموذجا إرشاديا للمزارعين

من المجتمعات البدوية فى مختلف مناطق محافظة مطروح

 

زغلول أكد أن جهود وزارة الزراعة

من خلال مركز بحوث الصحراء تهدف إلى تضييق الفجوة المائية

وزيادة المخزون المائي من مياه الأمطار وكذا تنمية مناطق

السقوط المطري وتخفيف حدة الفقر وتحسين مستوى المعيشة للمجتمعات البدوية بمطروح

ونشر التقنيات الحديثة للاستغلال الامثل للموارد الطبيعية المتاحة

بهذه المجتمعات و العمل على توفير مصدر ري مستدام ليشكل استمرارية في ري المزروعات واستصلاح واستزراع الوديان في فترات الجدب ونقص معدلات

سقوط الأمطار و تحسين حالة المراعي الطبيعية والثروة الحيوانية والإنتاج النباتي و تشجيع المجتمعات المحلية للمحافظة على الموارد الطبيعية من التدهور

وحماية البيئة ومكافحة التصحر واﻹستقرار وتقليل الهجرة إلى المناطق المأهولة بالسكان و رفع قدرات ومهارات المرأة البدوية عن طريق التدريب على الحرف

اليدوية والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

وأضاف “زغلول”، انه تم إنشاء 125 مزرعة بحثية بأجمالي مساحة 375 فدان وتم تطبيق افضل واحدث الممارسات الزراعية من خلال امداد المزارعين في تلك

ا

لحقول الارشادية بالأسمدة والمبيدات والمغذيات الى جانب توفير ادوات التقليم ورش المبيدات الى جانب توفير الات ومعدات زراعية حديثة متمثلة في معدات

رش الية سعة 600 لتر ذاتية التشغيل وتعمل بالبنزين ، والات عزيق آلية تعمل بالسولار ، ومناشير الية تعمل بالبنزين ، الى جانب تدريب اكثر من 2000 مزارع

(تدريبات حقلية ونظرية) في أكثر من 70 يوم تدريب، إلى جانب تدريبات خاصة بالعناية الصحية بجودة مياه الشرب.

من ناحيته قال المهندس محمود الأمير مدير مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح أن المركز يعتمد في تنفيذ خططه على منهجية المشاركة الشعبية الكاملة

للمجتمعات المحلية ( 38 مجتمع محلي ) ( التخطيط بالمشاركة )طبقاً للموقع الجغرافي والتركيب القبلي والموارد الطبيعية المتاحة حيث يقوم كل مجتمع محلى

باختيار ممثليه في لجنة المجتمع المحلى والتي تعتبر حلقة الوصل بين الفنيين بالمركز وأعضاء المجتمع لوضع خطة عمل تعكس رؤيته في تحديد معوقات التنمية

وقراراته في ترتيب أولوياته ووضع معايير لاختيار المستفيدين من الأنشطة التنموية وتنفيذ ومتابعة وتقييم برامج العمل سنوياً مع الاستمرار في بناء وتطوير

قدرات المجتمعات المحلية .

من جانبه أكد الدكتور نصر الدين العبيد مدير عام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “اكساد” ان المركز يثمن جهود ودعم الدولة المصرية

لمواطني الصحراء الغربية من خلال مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية

واوضح الدكتور نصرالدين العبيد مدير عام “أكساد” إن المركز يقدم مساعدات عينية وفنية وخبرات ودورات تدريبية وأشجار مثمرة وماعز دمشقي للمساهمة في

التخفيف من أعباء وأضاف “العبيد” إنه سيتم تزويد مركز بحوث الصحراء بعدد من شتلات الزيتون مثل أصناف لصوراني و القيسي و الخضيري ثاني الغرض من

خلال دعم مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح بعشرات الالف من شتلات واصناف أمهات الزيتون لنشرها لدي المواطنين بالمناطق الزراعية التي لا تتوافر لها

مصادر المياه التقليدية وتنفيذ تقنيات حديثة لحصاد مياه الأمطار على الأشجار المثمرة فى المناطق الجبلية وتدريب الفنيين والباحثين الزراعيين فضلا عن تقديم

الخبرة الفنية والعلمية للمؤسسات الزراعية اللبنانية.
كما قال الدكتور سيد خليفة مدير مكتب “أكساد” فى مصر اليوم الأربعاء خلال تفقده عدد من المشروعات التى تمت على أرض محافظة مطروح : تم تنفيذ عدد من المشاريع للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة وذلك فى محافظة مطروح بالتعاون مع منظمة الفاو وبرنامج الاتحاد الأوربي المشترك بالتنمية الريفية بتنفيذ مشروعين هما WASH (مشروع أمداد المجتمعات المحلية بالمياه عن طريق حصاد المياه ومشروع حصاد المياه والممارسات الزراعية الجيدة لتحسين سبل العيش للمجتمعات المحلية ما بين عام 2016 و2020 وذلك للحد من مشاكل ارتفاع معدلات التصحر فى عدد من المناطق بالساحل الشمالي من خلال تحقيق التنمية المستدامة.
وأضاف “خليفة”، في تصريحات صحفية الأربعاء إنه تم تنفيذ المشروعين في منطقة الساحل الشمالي الغربي بمحافظة مطروح ، بلغت منطقة عمل المشروع 12,600 كم2 ( حوالى ثلاثة مليون فدان ) وتمتد بطول نحو 300 كم من الغرب للشرق بمحاذاة البحر الابيض المتوسط من قرية فوكه شرقا الى مدينة السلوم غربا وعمق حوالى 50 كم من الشمال للجنوب وتضم 22 ألف اسرة بدوية ..
وأوضح مدير مكتب أكساد في القاهرة أن هذه المنطقة تعتمد بشكل أساسي على مياه الامطار كمصدر رئيسي لمياه شرب الانسان والحيوان وكذلك رى الزراعات المطرية المتمثلة في التين والزيتون واللوز والشعير ، حيث يبلغ متوسط المعدل السنوي لسقوط الامطار 140 مم، مشيرا إلى إنه من خلال هذه المشاريع تم توفير 172 الف م3 من مياه الشرب للإنسان والحيوان والري التكميلي في منطقة جافة تعتمد بشكل أساسي على مياه الامطار كمصدر رئيسي ووحيد للمياه لشتى الاستخدامات.
وأشار “خليفة”، إنه تم تنفيذ مشروعات لإقامة 1020 منشاة حصاد مياه متمثلة في انشاء ابار جديدة وصيانة واعادة تأهيل الابار الرومانية والتي يعود تاريخ إنشاؤها الى العصر الروماني وفقدت قدرتها على خزن الماء بفعل الزمن والعوامل الجوية للاستفادة منها في تلبية احتياجات المجتمعات البدوية فى مطروح، بالإضافة إلى مساهمتها في توفير مياه الشرب لعدد 10,600 فرد يمثلون 1516 أسرة من المجتمعات المحلية البدوية وتوفير تكلفة نقل المياه من المدن إلى المجتمعات البدوية اعتمادا على مياه هذه الآبار والتي انعكست على الأسرة البدوية في تخفيض تكاليف المعيشة بمناطق مشروعات حصاد مياه الأمطار، بالإضافة الى توفير نحو عشرة الاف فرصة عمل مؤقتة موسمية مباشرة وغير مباشرة وخلق رواج اقتصادي في المنطقة خلال فترة تنفيذ انشطة المشروع.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏‏وقوف‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏‏