الزمالك يبحث اصطياد النسر المغربي كتب محمد عزت السخاوي

19

على ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء يدخل الزمالك لقاء العودة الترويج الافريقي بلقب طال انتظاره لأبناء القلعة البيضاء منذ ١٨ عام ، وفي المقابل يدخل الرجاء اللقاء منتشيا بتحقيقه لقب الدوري المغربي من أيام قليلة ، كما يأمل الرجاء كسر صيامه عن اللقب، إذ توج الفريق المغربي ثلاث مرات آخرها في ١٩٩٩

ويدخل “النسر الأخضر” اللقاء مزهوا بتتويجه بلقب الدوري المحلي. ويبدي مدربه جمال السلامي ثقة كبيرة بعناصره، بالرغم من غياب حميد أحداد المعار من الزمالك تحديدا بسبب بند في عقده بين الناديين.

ويفتقد السلامي أيضا أبرز عناصره الدفاعية عبد الرحيم الشاكير وعبد الجليل جبيرة والليبي سند الورفلي، كما أن بعض اللاعبين الذين ساهموا بحسم اللقب المحلي غير مقيدين في اللائحة الأفريقية.

ويعول على الحارس أنس الزنيتي والمدافع بدر بانون، و”المايسترو” محسن متولي والمهاجم الكونغولي الديمقراطي بن مالانغو إلى إلياس الحداد ومحمود بنحليب وعبد الإله الحافيظي.

أما الزمالك بقيادة مدربه الجديد البرتغالي جايمي باشيكو، فإنه يعيش تحت وطأة مشكلة إدارية وقانونية بعد قرار اللجنة الأولمبية المصرية إيقاف رئيس النادي مرتضى منصور لأربع سنوات بسبب دعاوى القدح والذم ضده من قبل عدد من الجهات الرياضية والكروية يتقدمها رئيس الأهلي محمود الخطيب.

ويمتلك باشيكو تشكيلة نموذجية أحرزت كأسي السوبر الأفريقية والسوبر المصرية، يقودها المدافع “الهداف” محمود علاء ونجم الارتكاز طارق حامد والهداف الشاب مصطفى محمد، فضلا عن المغربيين أشرف بنشرقي ومحمد أوناجم اللذين توجا باللقب رفقة الوداد قبل ثلاث سنوات.

كما يضم التونسي فرجاني ساسي والكونغولي الديمقراطي كابونغو كاسونغو، فيما تتمثل نقطة الضعف في الفريق بغياب ظهيريه الأساسيين القائد حازم إمام ومحمد عبد الشافي.

وسبق أن أعلن الاتحاد القاري أن نهائي ٦ الثاني سيقام في القاهرة حال تأهل الأهلي والزمالك وفي المغرب بحال تأهل الوداد والرجاء، فيما تحسم القرعة الجمعة هوية مضيف النهائي بحال تأهل فريقين من المغرب ومصر.

ويحصل البطل على جائزة مالية بقيمة ٢.٥ مليون دولار.