الزمالك يثير الجدل بعد فتح باب الترشح والشباب والرياضة تبطل الاعلان عن الترشح

كتب جابر حسان

لا احد يدري مايحدث في نادي الزمالك سوي ان هناك تخبط اداري كبير وكأن هناك مالايريد الخير للقلعة البيضاء وذلك بعد ان تم فتح باب الترشح للانتخابات وكان اليوم هو الاول لتلقي طلبات الترشح التي شهدت تقدم كلا من المحامى عمر جلال هريدى، بأوراق ترشحه على مقعد الرئاسة ليكون أول المتقدمين، ماجد فاروق عبد الجواد الحنبلى، عضو الجمعية العمومية ترشحه على منصب نائب رئيس النادى، وأحمد عفيفى مصطفى، بأوراق ترشحه على منصب عضوية فوق السن وعمرو عز مختار محمود عضو الجمعية العمومية بأوراق ترشحه على منصب العضوية تحت السن وبعد غلق باب الترشح في اليوم الاول جاءت المفاجأة بعد قيام مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، باخطار نادي الزمالك في خطاب رسمي يتضمن بطلان الإعلان للجمعية العمومية والذي تم نشره في أحد الصحف القومية بتاريخ الجمعة الموافق 1 أكتوبر الجاري، والمزمع اقامتها يوم 19 من شهر نوفمبر المقبل، وذلك عن فتح باب الترشح لعضوية مجلس ادارة نادي الزمالك للألعاب الرياضية ولمدة سبعة ايام تمهيداً لعقد جمعية عمومية لانتخاب مجلس ادارة جديد اعمالا لاحكام قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017. وجاء في الاخطار الملاحظات التي تجعل اعلان الانتخابات باطل ، نظرا لما تلاحظ للجنة المشكلة من قبل مديرية الشباب والرياضة بالجيزة لتنقية العضويات بالنادي، كما تلاحظ أيضا وجود أخطاء كثيرة والعديد من الشكاوي بشأن العضويات والتي يتعين حسمها قبل اتخاذ اجراءات الدعوة لعقد الجمعية العمومية للنادي وذلك حتي يتمكن الاعضاء ممن لهم حق الترشح لانتخابات مجلس الادارة المزمع اجراءها وحضور الجمعية العمومية للنادي.

وعليه رأت الجهه الإدارية بطلان اعلان دعوة انعقاد الجمعية العمومية لنادي الزمالك، علي ان يتم اعادة الاعلان في المواعيد المقررة قانونا وطبقا للائحة النظام الاساسي لنادي الزمالك ، فور انتهاء اللجنة المشكلة من مديرية الشباب والرياضة بالجيزة لتنقية العضويات والملاحظات.