السعودية.. عائلة تعفو عن قاتل ابنها بعد 20 عاما على جرمه

كتب .وجدى نعمان

 

عفت عائلة سعودية في جنوب المملكة يوم الأحد عن قاتل ابنها في نهاية غير متوقعة لجريمة قتل شهيرة وقعت قبل نحو 20 عاما، وفشلت خلالها محاولات عديدة للحصول على الصفح.

وأشارت وسائل إعلام سعودية إلى أن ذلك يعني أن حكم الإعدام لن ينفذ في الجاني.

وتحكم القوانين السعودية على المدانين بجرائم القتل بالقصاص، والذي يعني معاقبة الجاني بفعلته أي إعدامه، لكن عفو ذوي المقتول عن القاتل في بعض تلك الأحكام يجنبه مواجهة ذلك المصير.

واستجابت عائلة القتيل، ويدعى مهدي بن سالم بن شثين آل معجبه، لوجاهات قبلية حضرت لمكان إقامتهم في وادي يتم بمحافظة ثار (140 كم شمال نجران)، وقررت العفو عن القاتل محمد بن صالح أبو خشم آل مطلق.

وأظهرت مقاطع فيديو تجمعا لعدد كبير من وجهاء القبائل مع ذوي القتيل ووجهاء قبيلته، وحوارا بين الطرفين قبل الإعلان عن العفو الذي أعقبته الأهازيج والصراخ والدعاء تعبيرا عن الفرح بتلك النهاية.

وتداول مغردون سعوديون مقاطع فيديو وسط إشادات بقرار عائلة القتيل التي جاءت بعد عدة محاولات مماثلة في السنوات الماضية، قبل أن تستجيب عائلة القتيل وتعفو عن القاتل.

ووقعت الجريمة قبل نحو 20 عاما، عندما نشب خلاف بين الجاني محمد صالح أبو خشم والمجني عليه، مهدي بن سالم بن شثين، انتهى بمقتل الأخير بعدة طلقات نارية أودت بحياته على الفور.