السعودية والكويت تتفقان على الإسراع في تطوير واستغلال حقل الدرة المشترك وتوجهان دعوة إلى إيران

كتب .وجدى نعمان

 

أعلنت وزارة الخارجية السعودية أن المملكة والكويت قد اتفقتا بموجب مذكرة التفاهم الموقعة في مدينة الكويت، على الإسراع في تطوير واستغلال حقل الدرة المشترك.

وأوضحت الخارجية السعودية في بيان لها أنه “بتاريخ 21 مارس الماضي، اتفق الأمير عبد العزيز بن سلمان، وزير الطاقة في المملكة، ومحمد الفارس، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط ووزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة في الكويت، بمحضر الاجتماع الموقع بينهما، على العمل لاستغلال حقل الدرة الواقع في المنطقة المغمورة المقسومة”.

وتابع بيان الخارجية: “تؤكد كل من من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت على حقهما في استغلال الثروات الطبيعية في هذه المنطقة، وعلى استمرار العمل لإنفاذ ما تم الاتفاق عليه بموجب المحضر الموقع بينهما بتاريخ 21 مارس 2022”.

وأضافت الخارجية في بيانها: “في هذا الصدد، سبق أن وجهت كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت الدعوات للجمهورية الإسلامية الإيرانية للتفاوض حول تعيين الحد الشرقي للمنطقة المغمورة المقسومة، ولم تلب تلك الدعوات، وتجدد كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت كطرف تفاوضي واحد دعوتهما الجمهورية الإسلامية الإيرانية لعقد هذه المفاوضات”.