السفير بسام راضى مصر لعبت دورا كبيرا فى العديد من القضايا بالمنطقة

كتب وجدي نعمان

قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن تنظيم قمة المناخ في مدينة شرم الشيخ، شهادة نجاح للدولة المصرية، لافتا إلى أن مؤتمر المناخ هو أكبر قمة على مستوى العالم من حيث التجمع متعدد الأطراف من زعماء وقادة العالم.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، عبر برنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن القمة تحظى باهتمام كبير نظرا لحساسية الملفات الخاصة بالتغيرات المناخية والتي تتعلق بمستقبل البشرية على كوكب الأرض، موضحا أن مصر تتمتع بقدر كبير من التقدير سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي بعد أن لعبت دورا كبيرا في العديد من القضايا بالمنطقة.

وأشار إلى أن دور مصر نابع من الدور الحكيم والمتزن للرئيس السيسي في تسوية الأزمات في المنطقة على خلفية فهم عميق للمحددات الإقليمية والعالمية لكل القضايا.

وأوضح أن الدولة المصرية له العديد من الإسهامات في قضية المناخ والتحول الأخضر والاعتماد على الطاقة النظيفة، موضحا أن مصر قطعت شوطا كبيرا في هذه الملفات كما أن لديها استراتيجية وطنية في ملف الهيدروجين الأخضر والطاقة المتجددة لديها أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في بنبان في أسوان.

كما أكد أن مصر عملت على إضافة مكونات كبرى لم تكن موجودة في مصر من قبل في قطاع النقل والمواصلات العامة والقطار الكهربائي السريع، وقطارات كهربائية صديقة للبيئة.

وعلق السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، على مشاركة الرئيس الأمريكي بايدن في قمة المناخ، وكشف تفاصيل لقائه بالرئيس السيسي، مضيفا أن اللقاء استمر حوالي ساعة ونصف وتم تناول موضوعات كثيرة بين مصر وأمريكا”.

وتابع بسام راضي: “العلاقات المصرية الأمريكية شديدة الخصوصية وقوية، وهذه العلاقات مرت باختبارات قوية، مضيفا: ”خلال اللقاء تم تناول الكثير من القضايا، وبايدن كان حريصا على الاستماع لتقديرات الرئيس السيسي للأوضاع الإقليمية مثل سوريا والعراق ولبنان”.

وأوضح  بسام راضي:” جو بايدن أكد أن مصر ستظل صديقا وحليفا قويا لأمريكا في المنطقة وذلك في الجلسة المغلقة، والجلسة المغلقة تناولت موضوعات التعاون الثنائي الخاصة بالاستثمار والتجارة بين مصر وأمريكا، كما تم تبادل وجهات النظر والرؤى والتباحث حول القضايا الإقليمية والدولية “.