السودان ينتقد اعتماد الاتحاد الإفريقي حلايب ضمن خريطة مصر

33

كتبت-نديمة حديد

قال رئيس المفوضية القومية للحدود معاذ محمد تنقو، إن ضم حلايب

وشلاتين للخرائط المصرية؛ من قبل الإتحاد الأفريقي “جريمة” في حق السودان.

تصريحات تنقو نقلها موقع “الانتباهة أونلاين” وصحيفة “السوداني”.

وأعربت المفوضية عن احتجاجها على القرار، واعتبرته خارج

اختصاصات الاتحاد الأفريقي، وشددت بالمقابل، على تبعية المناطق

المتنازع عليها، للسودان بالوثائق والأرقام.

وشدد رئيس المفوضية القومية للحدود أنه ليس من حق موظفي

الاتحاد ولا مؤتمر الاتحاد ولا أي منظمة دولية أخرى، الحق في تعديل

حدود السودان إلا بناء على حكم قضائي دولي.

وقال تنقو: “يجب على مكتب مفوض الاتحاد الإفريقي محاسبة

موظفيه الذين لا سلطة لهم، وفقا للنظام الأساسي للاتحاد الافريقي،

ووفقا لميثاق الأمم المتحدة بالنسبة لموظفيها، وليس لموظفين أن

يقرروا في تعديل حدود الدول ذات السيادة الأعضاء فيها دون سند من القانون الدولي”.

ودعا تنقو الاتحاد الأفريقي، إلى العودة إلى حدود مصر وخارطتها،

عندما انضمت للاتحاد في العام 1964، وكذا خارطتها في العام 1963

عندما وقعت على إعلان القاهرة، ومن قبلها خارطة مصر، في العام

1945 عندما انضمت إلى منظمة الأمم المتحدة.

وطالب بإظهار خارطة مصر المقدمة إلى عصبة الأمم، والتي لم يطرأ

أي تغيير عليها من حيث المساحة منذ إستقلالها عن الدولة العثمانية 1922.