السويد تكشفت لأول مرة عن حجم نفقات العائلة المالكة

كتب .مجدى نعيم

 

كشف في السويد عن نفقات الديوان الملكي لعام 2021، وأن الملك كارل غوستاف السادس عشر وزوجته الملكة سيلفيا تلقيا 8 ملايين كرون (850 ألف دولار) من الخزانة العام الماضي.

وهذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها السويد عن مبلغ الدعم للأفراد من العائلة المالكة، والذين تخصص لهم الدولة 144.9 مليون كرونة (16 مليون دولار) سنويا، ونصف هذا المبلغ يذهب لصيانة القصور، والباقي للملوك وأقاربهم، ولكل منهم حد في شكل إطار بقيمة 13.6 مليون كرونة (1.45 مليون دولار).

وأضاف التقرير: “تلقت عائلة ولي العهد الأميرة فيكتوريا 4.5 مليون كرونة (480 ألف دولار)، وحصلت عائلة الأمير فيليب على 1.1 مليون كرونة (120 ألف دولار)، ولم تحصل عائلة الأميرة مادلين الصغرى على شيء على الإطلاق”.

ووفقا لما ذكره الخبير الاقتصادي بالمحكمة يان ليندمان في مقابلة مع “SVT”، فإن “الفرق في مقدار الإعالة يرجع إلى الواجبات التي يؤديها أفراد العائلة المالكة، وبالتالي التكاليف المرتبطة بها”.

وتابع: “بالإضافة إلى الصيانة، فإن الملوك وأطفالهم لديهم ثروتهم الخاصة، والتي لم يتم الكشف عن حجمها، وكذلك يمكنهم شراء أشياء كثيرة للاستخدام الخاص، مثل السيارات والقوارب والعقارات، ويتم دفعها من الأموال الشخصية”.

وأوضح: “بقدر ما تمكنا من اكتشاف ذلك، تعود الثروات الشخصية بشكل أساسي إلى تشارلز الرابع عشر يوهان (1763-1844)، بالإضافة إلى عدد من الأميرات غير المتزوجات في القرن التاسع عشر”.