السويسي: مصر تسعى لإيجاد حلول سلمية لإنهاء الصراع الذي دفع ثمنه أبناء الشعب الليبي

78

الجاليات المصرية بأوروبا تشيد

بدور الرئيس السيسي في إنهاء

الصراع الدائر في ليبيا

كتب محمد عزت السخاوي

رحبت الجاليات المصرية في

أوروبا، ببيانيْ رئيس مجلس

النواب الليبي، ورئيس المجلس

الرئاسي لحكومة الوفاق، بشأن

وقف إطلاق النار ، وتجميد

العمليات العسكرية بعد إخراج

جميع الميليشيات والقوات

الأجنبية من الأراضي الليبية، و

على أساس إعلان القاهرة.
وقال إسلام السويسي، المستشار الإعلامي للجاليات المصرية في أوروبا، إن قرار وقف إطلاق النار في ليبيا يسهم في حقن دماء أبناء الشعب الليبي ووقف الحرب الدائرة منذ عام ٢٠١١، مشيرًا إلى أن وقف إطلاق النار يتوافق مع الدعوات المصرية التي تتبناها القاهرة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي كان آخرها إطلاق مبادرة إعلان القاهرة.
وأضاف السويسي، أن مصر تسعى لإيجاد حلول سلمية لإنهاء الصراع الدائر والذي دفع ثمنه أبناء الشعب الليبي، مشيرًا إلى أن تلك البيانات الصادرة من المجلس الرئاسي ومجلس النواب الليبي بوقف إطلاق النار خطوة مهمة على طريق تحقيق طموحات الشعب الليبي في استقرار وطنه، ووقف المطامع الإرهابية، وحفظ مقدرات ليبيا وشعبها.
وتابع المستشار الإعلامي للجاليات المصرية في أوروبا، أن الفضل في هذا القرار يرجع بشكل كبير إلى تدخل الرئيس السيسي المباشر، وتحذيراته الدائمة بالتدخل حال الاقتراب من سرت أو الجفرة، مشيرًا إلى أن لمصر دورا كبيرا وفعالا في قرار وقف إطلاق النار في ليبيا، واللجوء للتفاوض السياسي؛ لما تمتلكه من مكانة عسكرية كبيرة، وقوة عالمية فرضت نفسها على المجتمع الدولي.